Accessibility links

تشافيز يرفض السفير الأميركي الجديد ويتحدى واشنطن أن تقطع العلاقات الدبلوماسية مع بلاده


تحدى الرئيس الفنزويلي هيوغو تشافيز الولايات المتحدة بأن تقطع علاقاتها ببلاده، بسبب معارضته لاختيار الرئيس باراك أوباما للدبلوماسي لاري بالمر ليكون سفيرا جديدا للولايات المتحدة في كركاس.

وكان تشافيز قد أعرب عن معارضته تعيين بالمر سفيرا أميركيا في بلاده بسبب انتقاده الحاد للحكومة الفنزويلية خلال جلسات الاستماع التي عقدها مجلس الشيوخ قبل أشهر تمهيدا لتعيينه.

وقال تشافيز في خطاب بثته محطة التلفزيون الحكومية: "لأننا رفضنا قبول تعيين هذا الرجل (لاري بالمر)، تهددنا الحكومة الأميركية بأعمال انتقامية. يمكنها أن تفعل ما تشاء لكننا سنمنع هذا الرجل من القدوم" إلى فنزويلا.

وكان تشافيز صرح أنه لن يسمح بدخول السفير الأميركي الجديد المعين من واشنطن لاري بالمر إلى فنزويلا متهما إياه بأنه "قلل من احترام" كراكاس.

وردت واشنطن على معارضة فنزويلا لبالمر بالقول إن من شأن هذا الموقف أن يسبب خلافا بين البلدين.

وذكرت الخارجية الأميركية أنها لن تعين سفيرا آخر في فنزويلا بدلا من لاري بالمر الذي يفترض أن يصادق الكونغرس على تعيينه في الأيام المقبلة.
XS
SM
MD
LG