Accessibility links

الأسد يقول إن حكومة إسرائيل متطرفة ولن تؤدي إلى تحقيق السلام


وجه الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الأربعاء انتقادا لاذعا للحكومة الإسرائيلية التي وصفها بأنها "حكومة متطرفة" لن تؤدي إلى تحقيق السلام في الشرق الأوسط.

وقال الأسد في مقابلة مع صحيفة بيلد الألمانية اليومية إن "الشعب الإسرائيلي قام بانتخاب حكومة متطرفة وهي لن تؤدي إلى إقامة سلام".

وأضاف الأسد أن الشعوب العربية هي شعوب مسالمة وتسعى إلى السلام معتبرا أن الاحتلال هو السبب في عدم استقرار المنطقة لمئات من السنين.

وتابع الرئيس السوري قائلا "في البداية كان هناك الاحتلال البريطاني والفرنسي والآن يوجد الاحتلال الإسرائيلي، هذا هو السبب لانعدام السلام في المنطقة".

واعتبر الأسد أن حالة "اليأس" التي تعيشها المنطقة هي التي أدت إلى وجود "التطرف"، حسب قوله.

وعما إذا كانت سوريا تقبل بحق إسرائيل في الوجود، قال الأسد إن "التفاوض مع أي طرف يعني الاعتراف بحق هذا الطرف في أن تكون له دولة، وعندما تتحدث عن السلام فإن هذا يعني أنك ستكون في سلام مع دولة أخرى، لكنك لا تعترف بشخص ما قبل تحقيق السلام ولا تعترف بهذا الحق قبل أن تحصل على حقك أولا لأنهم يحتلون أرضك".

وأضاف أن سوريا تريد شريكا لها في جهود السلام مع إسرائيل معتبرا أن هذا الشريك غير موجود حتى الآن.

وفي رد على سؤال حول ما يريده "شخصيا" للفلسطينيين، قال الأسد "إننا نريد أن يكون لهم دولتهم، وأن تكون لهم سيادة على أرضهم، وليس أن يكون لديهم الأرض من دون أن يكون لهم أي سيادة عليها".

يذكر أن سوريا كانت قد عقد مفاوضات سلام غير مباشرة مع إسرائيل عبر الوسيط التركي بغرض التوصل لاتفاق حول هضبة الجولان السورية التي تحتلها إسرائيل، إلا أن المفاوضات توقفت عقب الهجوم الذي شنته القوات الإسرائيلية على قطاع غزة عام 2008 ولم يتم استئنافها إلى الآن.

XS
SM
MD
LG