Accessibility links

غول يبدأ زيارة لديار بكر وسط توترات حول اللغة والحكم الذاتي للأكراد


يبدأ الرئيس التركي عبد الله غول زيارة لمدة يومين إلى ديار بكر ذات الأغلبية الكردية وسط توتر بشأن اللغة والحكم الذاتي للأكراد.
وعلى الرغم من أن زيارة غول تنضوي في إطار زياراته الدورية لمختلف الولايات- إلا أنها تأتي هذه المرة وسط تصاعد دعوات حزب السلام والديموقراطية الكردي بالسماح باستخدام اللغة الكردية في الحياة اليومية والبرلمان إلى جانب اللغة التركية، وفي ظل طرح مؤتمر المجتمع الديموقراطي الكردي نموذجاً للحكم الذاتي للأكراد في جنوب شرق تركيا مما أثار جدلاً حاداً في البلاد.

وقد أعدت مجموعة من ممثلي منظمات المجتمع المدني ملفاً يتضمن مقترحات حول منح الحكم الذاتي للأكراد لتقديمه للرئيس غول.

هذا وسيحضر الرئيس غول حدثاً ثقافياً باللغة الكردية سعياً لتخفيف التوتر والاحتقان، وعشية الزيارة، أكد مجلس الأمن القومي في اجتماعه برئاسة غول أن اللغة التركية هي اللغة الرسمية الوحيدة في البلاد وطالب الجميع بالامتناع عن المساس بالأسس التي تقوم عليها الجمهورية التركية وهي "علم واحد، أمة واحدة، وطن واحد".

اشتباكات بين متظاهرين أكراد وقوات الشرطة

على صعيد آخر، وقعت اشتباكات بين متظاهرين مناهضين للعمليات العسكرية للقوات التركية ضد منظمة حزب العمال الكردستاني وقوات الشرطة في ضواحي محافظة هكاري جنوب شرق البلاد، بعدما رفض المتظاهرون نداءات الشرطة لهم بالتفرق.

في سياق آخر، قتل مسلح من حزب العمال الكردستاني في اشتباك آخر وقع الثلاثاء في محافظة ماردين الجنوبية.

من جهة أخرى، هرب تسعة عناصر من الكردستاني من معسكرات المنظمة في شمال العراق، وسلموا أنفسهم للقوات التركية عند بوابة خابور الحدودية في بلدة"سيلوبي" التابعة لمحافظة شيرناك بجنوب شرق تركيا.
XS
SM
MD
LG