Accessibility links

logo-print

بن علي يجري تعديلا وزاريا وليبيا تفتح سوق العمل أمام التونسيين


أجرى الرئيس التونسي زين العابدين بن علي الأربعاء تعديلا حكوميا جزئيا طال عددا من الوزراء بينهم وزير الاتصال الذي تعرض لانتقادات شديدة على إثر الاضطرابات التي تشهدها ولاية سيدي بوزيد.

وأعلنت وكالة الأنباء الرسمية في تونس أن بن علي عين سمير العبيدي الذي كان يشغل منصب وزير الشباب والرياضة وزيرا للاتصال خلفا لأسامة الرمضاني، وهو صحافي ومدير عام سابق لوكالة الاتصال الخارجي. وعين بن علي عبد الحميد سلامة خلفا للعبيدي وزيرا للشباب والرياضة. وطال التعديل أيضا وزارات الشؤون الدينية والتجارة والصناعات التقليدية.

وكان الرمضاني قد تعرض لانتقادات حادة على خلفية التغطية الإعلامية للاضطرابات الاجتماعية والصدامات بين متظاهرين وقوات الأمن في ولاية سيدي بوزيد في وسط غرب تونس منذ الـ19 من الشهر الجاري، بسبب تفشي البطالة وارتفاع الأسعار.

من جانبه، قال أحمد الاينوبلي رئيس حزب الاتحاد الديموقراطي الوحدوي المعارض، إن التعديل الحكومي جاء بعد ما اعتبره فشل الإعلام الرسمي في تغطية الاحتجاجات، وأضاف في تصريحات لـ"راديو سوا":
XS
SM
MD
LG