Accessibility links

logo-print

تحطم مقاتلة كورية شمالية وسط دعوات لإحياء المفاوضات


كشف مصدر عسكري في كوريا الجنوبية عن تحطم طائرة مقاتلة كورية شمالية مؤخرا في وقت كثفت فيه بيونغ يانغ من مناوراتها العسكرية بعد هجومها الشهر الماضي على جزيرة جنوبية حدودية، وفقا لما أوردته صحيفة كورية جنوبية.

وأشار المصدر الذي لم تكشف الصحيفة عن اسمه إلى أن طائرة شمالية من طراز MIG اختفت من شاشات الرادار الأسبوع الماضي، لافتا إلى أن كوريا الشمالية عززت من طلعاتها الجوية هذا الشتاء خلاف العادة حيث كانت تحرص على تقليلها لتوفير الوقود.

"لا ترغب في خوض حرب"

من ناحيته، قال منسق البيت الأبيض للحد من الأسلحة غاري ساموري إنه يعتقد أن كوريا الشمالية لا ترغب في خوض حرب مع الجنوب وأنها تريد فقط الاستفادة من تفوقها العسكري التكتيكي.

كما أشار ساموري في حديث لصحيفة سوددويتشه تسايتونغ إلى أن الولايات المتحدة تعتزم إحياء الجهود الدبلوماسية العام القادم لوقف إنتاج بيونغ يانغ بلوتونيوم ويورانيوم من الدرجة المستخدمة في صنع أسلحة.

وتوقع مستشار الرئيس الأميركي أن تقدم إدارة البيت الأبيض معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية إلى مجلس الشيوخ للتصديق عليها العام القادم، مضيفا أنه في حال صدق مجلس الشيوخ الأميركي على المعاهدة يمكن ممارسة ضغوط سياسية كافية على الهند وباكستان للانضمام إلى الدول النووية الأخرى في التصديق عليها.

دعوة لإحياء المفاوضات السداسية

من جهة أخرى، دعا رئيس كوريا الجنوبية لي ميونغ باك إلى إحياء المفاوضات السداسية الهادفة إلى وضع نهاية لبرنامج كوريا الشمالية النووي.

وأوضح لي أنه يجب على كوريا الشمالية أن تناقش برنامجها النووي مع الدول الست الكبرى من خلال استئناف الجهود الدبلوماسية التي توقفت منذ عام 2008.

كما دعا إلى معالجة الأزمة النووية في شبه الجزيرة الكورية من خلال التفاوض.

وكانت كوريا الشمالية قد هاجمت جزيرة يونبيونغ الجنوبية الشهر الماضي مما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص.
XS
SM
MD
LG