Accessibility links

مصر تدرس سيناريوهات ما بعد انفصال جنوب السودان


أكد السفير محمد مرسي ممثل وزارة الخارجية المصرية، أمام لجنة الشؤون العربية بمجلس الشعب قيام الوزارة بالتعاون مع عدة جهات أخرى في مصر بدراسة كافة السيناريوهات المتوقعة بعد انفصال جنوب السودان المتوقع بعد استفتاء التاسع من يناير/كانو الثاني، خاصة ما يتعلق بالأمن القومي المصري في هذا الشأن.

وقال مرسي إن مصر ستحرص على دعم علاقاتها بدولة الجنوب حال الانفصال رغم دعمها لخيار الوحدة حتى الآن، موضحا أن العديد من المشاكل ستظهر بقوة على السطح بعد الانفصال خاصة مشكلة أبيي، مشيرا إلى وجود قوى خارجية عديدة تتصيد الأخطاء للنظام السوداني.

ورفض السفير عبدالمنعم سعودي مستشار اللجنة مطالبات بعض النواب بضرورة مقاطعة مصر للاستفتاء على الوحدة في السودان حتى لا تكون شاهدة على الانفصال، وقال إن المشاركة أفضل حتى لا يفوتنا شيء، وحتى لا تترك للآخرين الانفراد بالمنطقة.

وناشدت اللجنة في بيان لها كافة الدول العربية والمؤسسات المالية الرسمية والخاصة بتقديم كافة أشكال الدعم للسودان شماله وجنوبه دون تمييز لتمكين السودان من التصدي لمحاولات الهيمنة والاحتواء التي تقوم بها بعض دول الجوار وبعض القوى الإقليمية والدولية.
XS
SM
MD
LG