Accessibility links

أعطال فنية تؤدي إلى نقص الإمدادات الكهربائية في البصرة



أدى توقف عدد من وحدات توليد الطاقة الكهربائية في البصرة إضافة إلى انفصال خطوط نقل الطاقة ومحطات التوزيع إلى تدهور واقع الكهرباء بشكل مفاجئ في ظل امتعاض سكان المحافظة.

وقد أعرب مواطنون في البصرة عن امتعاضهم من تدهور قطاع الكهرباء بشكل مفاجئ قبل أيام قليلة بعد أن كانت ساعات تجهيز الكهرباء أكثر من ساعات انقطاعها في غضون الشهرين الماضيين.

وقال المواطن فائق عبد الكريم لـ"راديو سوا" إن الكهرباء أصبحت تنقطع عن المناطق السكنية بواقع 20 ساعة في اليوم.

وعزا مدير قسم الإعلام في مديرية توزيع الكهرباء في الجنوب أحمد العاشور تدهور الطاقة الكهربائية في البصرة إلى حدوث أعطال فنية مفاجئة ومتزامنة الأمر الذي أدى إلى توقف وانفصال عدد من وحدات التوليد إضافة إلى خطوط النقل ومحطات التوزيع.

يذكر أن البصرة شهدت في فصل الصيف الماضي أزمة حادة في إنتاج وتوزيع الطاقة الكهربائية جوبهت من قبل المواطنين بتظاهرات احتجاجية غاضبة دفعت بالحكومة المحلية إلى تخصيص أكثر من 480 مليار دينار من موازنة العام الحالي لتنفيذ مشاريع خاصة بقطاع الكهرباء.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG