Accessibility links

logo-print

الأمين العام للأمم المتحدة يحذر أنصار غباغبو من مهاجمة مقر خصمه الحسن وتارة في العاصمة ابيدجان


حذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أنصار رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته لوران غباغبو من مهاجمة مقر خصمه الحسن وتارة في العاصمة ابيدجان، والذي اعترف المجتمع الدولي بفوزه في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وقال في بيان ان أي عمل من هذا القبيل سيؤدي إلى تجدد أعمال العنف على نطاق واسع قد تعيد البلاد إلى الحرب الأهلية.

وذكّر الأمين العام على لسان المتحدث باسمه مارتن نيسيركي، بأن بعثة الأمم المتحدة للسلام في البلاد مفوضة باستخدام جميع الوسائل اللازمة لحماية موظفيها في المقر. كما أكد ان أي هجوم على قوات حفظ السلام يشكل جريمة بموجب القانون الدولي.

وفي وقت سابق أعلن وزير العمل والشباب شارل غوديه ان أنصار غباغبو سينطلقون يوم السبت للقيام بما وصفه تحرير فندق غولف الذي يقيم فيه وتارة مع عدد من أنصاره. فيما يتمركز نحو 800 عنصر من قوة الأمم المتحدة في ساحل العاج حول الفندق.

وتشهد ساحل العاج توترات حادة تلت الانتخابات الرئاسية الأخيرة أسفرت بحسب اخر الإحصاءات عن مقتل عشرات الأشخاص.

ويرفض غباغبو التنحي عن السلطة رغم اعتراف المجتمع الدولي بمنافسه الحسن وتارة رئسيا شرعيا للبلاد.
XS
SM
MD
LG