Accessibility links

logo-print

سقوط قذيفة على إسرائيل والأمم المتحدة تحذر من تجدد العمليات العسكرية في غزة


في الوقت الذي لم يستبعد فيه قادة الجيش الإسرائيلي بمن فيهم وزير الدفاع أيهود باراك القيام بحملة عسكرية واسعة في عمق قطاع غزة في عام 2011، حذرت الأمم المتحدة الجمعة من نتائج أي حملة عسكرية على القطاع، كما قال الناطق باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة عدنان أبو حسنة.

سقوط قذيفة على إسرائيل دون إيقاع خسائر

وجاء هذا التحذير الأممي في الوقت الذي سقطت فيه قذيفة قسام داخل إسرائيل مما رفع من حالة التوتر المرتفعة أصلا على طول المنطقة المحيطة بقطاع غزة. وقد أكد وزير الدفاع أيهود باراك أن إسرائيل لن تصمت طويلا أمام تهديد القذائف للمدنيين الإسرائيليين.

وقالت المتحدثة باسم الجيش إن القذيفة أطلقت قبل منتصف الليلة الماضية لتصيب صحراء النقب قرب منطقة أشكول.

وأشارت المتحدثة إلى عدم حدوث أي إصابات أو وقوع أي خسائر.

المزيد في تقرير خليل العسلي مراسل "راديو سوا" في القدس:
XS
SM
MD
LG