Accessibility links

مواجهات بين جنود إسرائيليين ومتظاهرين ضد جدار الفصل في الضفة الغربية


شارك رئيس الحكومة الفلسطينية سلام فياض الجمعة في التظاهرة الأسبوعية ضد جدار الفصل في الضفة الغربية قرب قرية بلعين، حسب ما نقل مصور وكالة الصحافة الفرنسية.

وأفادت مصادر متطابقة أن مواجهات حصلت بين مئات المشاركين في التظاهرة وجنود إسرائيليين، مما أدى إلى إصابة أربعة فلسطينيين بجروح طفيفة، حسب ما نقل مصور وكالة الصحافة الفرنسية.

وردا على وكالة الصحافة الفرنسية قال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن نحو 250 فلسطينيا قاموا برشق الجنود الإسرائيليين بالحجارة، مما دفع الجنود إلى تفريقهم من دون وقوع ضحايا.

وألقى فياض كلمة في المشاركين في التظاهرة اعتبر فيها إن "عام 2011 يشكل بالنسبة للشعب الفلسطيني عام التحدي في نضاله المتواصل لتحقيق موعده الأكيد مع الحرية في دولة مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

وتجري في بلعين ونعلين كل أسبوع تظاهرات احتجاج ضد جدار الفصل الذي بنته إسرائيل في الضفة الغربية.

واعتبرت محكمة العدل الدولية في التاسع من يوليو/ تموز 2004 هذا الجدار غير شرعي وطلبت هدمه.

وكانت وزارة الدفاع الإسرائيلية أعلنت في فبراير/ شباط أنها باشرت العمل لتعديل مسار الجدار قرب بلعين تنفيذا لأمر صدر عن المحكمة الإسرائيلية العليا التي اعتبرت أن الجدار يتوغل عميقا داخل الأراضي الفلسطينية في هذه المنطقة.

وأعلنت الوزارة في حينه أن أعمال تعديل خط الجدار قد تستغرق حتى نهاية عام 2010.
XS
SM
MD
LG