Accessibility links

logo-print

أبرز أحداث الرياضة العراقية في عام 2010



لم يكن العام المنصرم مميزا للعراق على الصعيد الرياضي فقد تباينت نتائج المنتخبات الوطنية بين النجاح والإخفاق.

وستكون البداية مع أفضل الانجازات فقد فاز العراق برفع الأثقال في بطولة العرب لفئات الناشئين والشباب والمتقدمين في الأردن من بين 13 دولة عربية.

كما أحرز منتخب الشباب بطولة آسيا في أوزبكستان والمركز الثالث في فئة الناشئين وتوج منتخب الجوجيستو ومصارعة الكوراش بلقب بطولة العرب الأولى في لبنان بعد حصوله على سبعة أوسمة خمسة منها ذهبية ووسام فضي وأخر برونزي.

وفي بطولة آسيا للفروسية في الهند حصل العراق على أربعة أوسمة متنوعة بواقع وسام ذهبي وأخر فضي ووسامين برونزيين، وقد حصل سعد علي ياسين على الميدالية البرونزية في سباق 28 كلم فردي ضد الساعة في بطولة آسيا بالدراجات الهوائية.

وفي الشطرنج حصل منتخب العراق على المركز الثالث في بطولة العرب للفئات العمرية التي احتضنتها العاصمة الليبية طرابلس، وفي العاب القوى تمكن العداء عدنان طعيس من الفوز بالوسام الفضي في فعالية 1500م عدوا ضمن دورة الألعاب الآسيوية في الصين، في حين حصلت العداءة كولستان محمود على وسامين ذهبيين في بطولة آسيا للشباب في فيتنام.

وأحرز حيدر نوزاد في فعالية التجديف والمصارع علي ناظم وسامين برونزيين في دورة الألعاب الآسيوية في الصين.

وحل منتخب كرة السلة في المركز الثاني في بطولة غرب آسيا في أربيل، في حين احتل منتخب كرة اليد المركز العاشر في ختام نهائيات آسيا في لبنان.

وكان المعاقون نجوم الرياضة العراقية لعام 2010 بعد احتلالهم الترتيب الأول عربيا والمركز السادس آسيويا في ختام منافسات دورة الألعاب الآسيوية لذوي الاحتياجات الخاصة في الصين بحصولهم على 20 وساما تسعة منها ذهبية وخمسة فضية وستة أوسمة برونزية.

ولعل الإخفاق الأبرز في عام 2010 ما تحقق من نتائج متواضعة على صعيد كرة القدم الرياضة الأكثر شعبية في العراق، حيث خرج المنتخب الوطني من الدور قبل النهائي لبطولتي غرب آسيا في الأردن وخليجي 20 في اليمن، كما خرج منتخب الشباب من الدور الأول في نهائيات آسيا في الصين قبل أن يودع منتخب الناشئين بطولة آسيا في أوزبكستان في الدور ربع النهائي.

ويعد الوسام الذهبي في دورة الألعاب الرياضية المدرسية في لبنان الاستثناء الوحيد من مسلسل الإخفاق الكروي

ومع وداع عام 2010 فإن أمالا كبيرة تعقدها الجماهير الرياضية في أن يكون العام الجديد عام خير على الرياضة العراقية لاسيما وان أيامه الأولى ستشهد مهمة صعبة للمنتخب الوطني في قطر في رحلة الدفاع عن لقبه الآسيوي الذي أحرزه في عام 2007.


تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG