Accessibility links

logo-print

المسيحيون في نينوى يأملون بعام جديد خال من التهديدات



اقتصر احتفال المسيحيين في الموصل بقدوم العام الجديد على تبادل التهاني فيما بينهم دون إقامة حفلات اجتماعية على نطاق واسع بسبب استمرار التهديدات ضدهم في بغداد والموصل.

وقد أعرب المسيحيون الذين تحدثوا لـ"راديو سوا" عن أمنية واحدة هي أن يحل الأمن والسلام ربوع العراق.

ولم تخف الطالبة في جامعة الموصل ويلاد متي رغبتها في قضاء العيد بين زملائها وجيرانها في الموصل، وأعربت عن أملها في عودة المهجرين من المسيحيين الذين تركوا منازلهم بسبب التهديدات التي تعرضوا إليها في الآونة الأخيرة.

فيما أعربت أم يوسف التي قررت الاحتفال في قضاء الحمدانية ذي الأغلبية المسيحية، عن أسفها لحادثة كنيسة سيدة النجاة، وتمنت أن يكون العام الجديد نهاية التهديد الذي يتعرض له المسيحيون في العراق.

تجدر الإشارة إلى أن المسيحيين لم يحتفلوا كذلك بعيد الميلاد الأسبوع الماضي، كما لم تشهد الموصل الجمعة أي مظهر للاحتفال بالسنة الميلادية الجديدة.

تقرير مراسل "راديو سوا" في الموصل أحمد الحيالي:
XS
SM
MD
LG