Accessibility links

الجمهوريون في الكونغرس يتوقعون مواجهة حادة مع البيت الأبيض حول الاقتصاد


مع بدء ولاية الكونغرس الجديد المنبثق من الانتخابات التشريعية الأربعاء القادم، توعد الجمهوريون الذين حسنوا مواقعهم داخل السلطة التشريعية في البلاد بأنهم سيكونون بالمرصاد للرئيس باراك أوباما.

وينوي الجمهوريون الدخول على الفور في مواجهة مع الرئيس حول قانون إصلاح الضمان الصحي. فهم يريدون إعادة التصويت عليه في مجلس النواب في يناير/ كانون الثاني الحالي لإلغائه، حتى قبل أن يلقي أوباما الخطاب السنوي حول وضع الاتحاد في نهاية الشهر نفسه.

وسيتطرق الجمهوريون أيضا إلى موضوعي الديْن العام والعجز في الموازنة. ومن المتوقع أن تصل أوائل العراقيل الجمهورية خلال مناقشات الموازنة القريبة.

وشن النائب الجمهوري داريل عيسى في حديث مع شبكة CNN هجوما على ما سماه "البيروقراطية والهدر" في إدارة الدولة المالية، معلنا عن عزمه على تقديم اقتراحات للحد من النفقات. وقد وصف عيسى الرئيس أوباما بأنه أحد أكثر الرؤساء فسادا.

إلا أن زعيم الحزب الديموقراطي تيم كاين قال في حديث مع الشبكة نفسها إن "الرئيس يأخذ كثيرا على محمل الجد العمل على خفض العجز".

وأضاف أن الرئيس أوباما سيقدم خطته الخاصة به "وسنرى إن كان الجمهوريون ينوون بالفعل الحد من قدرات الحكومة. وهم بأي حال لم يفعلوا ذلك في عهد جورج بوش".

وقال أوباما إنه يأمل التوصل إلى حل وسط مع الجمهوريين وحذر من أن "جميع الأميركيين سيضطرون لتقديم تضحيات".

استبعاد أن يواجه أوباما تهديدا من مرشح ديموقراطي في انتخابات الرئاسة

هذا، وقد اعتبر زعيم الحزب الديموقراطي الأميركي تيم كاين الأحد أن "الاحتمال ضئيل جدا" في أن يواجه الرئيس باراك أوباما تهديدا من مرشح ديموقراطي آخر للحصول على ترشيح الحزب للانتخابات الرئاسية عام 2012.

وأضاف لشبكة CNN: "هناك دائما إمكانية ظهور مرشح هامشي (لترشيح الحزب الديموقراطي). فهل يمكن أن يتقدم أحد؟ نعم، يمكن ذلك لكنني أعتقد أن احتمال أن يهدد منافس جديا الرئيس غير وارد نظريا".

XS
SM
MD
LG