Accessibility links

أنباء عن رفض حكومة نتانياهو دراسة مقترحات فلسطينية رسمية حول القضايا الرئيسية في المفاوضات


أفادت مصادر إسرائيلية أن حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو رفضت منذ أسابيع دراسة وثائق رسمية قدمها مسؤولون فلسطينيون وتتضمن المواقف الفلسطينية بشأن جميع القضايا الجوهرية العالقة بين الطرفين، حسبما قالت صحيفة معاريف اليوم الاثنين.

وأضافت الصحيفة أن "المسؤولين الإسرائيليين الذين تسلموا هذه الوثائق امتنعوا عن دراستها أو الرد عليها أو إعداد أي وثيقة تتضمن مواقف الجانب الإسرائيلي من هذه القضايا".

وأشارت معاريف إلى أن هذا التصرف الإسرائيلي "يتناقض تماما وتصريحات رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الذي أكد أكثر من مرة أن إسرائيل مستعدة لمناقشة جميع القضايا الجوهرية مع الجانب الفلسطيني كما أبدى استعداده لعقد اجتماع مغلق مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لبحث هذه القضايا".

ومن ناحيتها نقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مكتب رئيس الحكومة القول إن "هذه الأنباء عارية عن الصحة".

وكانت المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين قد توقفت أواخر سبتمبر/أيلول الماضي بعد استئناف النشاط الاستيطاني الإسرائيلي وعدم تمديد العمل بقرار لتجميد البناء في المستوطنات انتهى في 26 من ذلك الشهر رغم الجهود الأميركية والدولية لمحاولة إقناع حكومة نتانياهو بتجميد البناء لاتاحة الفرصة للمفاوضات المباشرة للاستمرار.

XS
SM
MD
LG