Accessibility links

logo-print

إصابة 45 من رجال الشرطة في صدامات مع مسيحيين غاضبين في القاهرة


أعلنت الشرطة المصرية اليوم الاثنين أن 45 من أفراد قوات الأمن قد أصيبوا في مصادمات في القاهرة مع مسيحيين غاضبين أمس الأحد غداة الاعتداء الذي أودى بحياة 22 شخصا أمام كنيسة القديسين في الإسكندرية.

وقالت الشرطة إن المصادمات وقعت خلال تجمع لمئات من الأشخاص في فناء كاتدرائية القديس مرقس بالعباسية التي تضم مقر البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

وبحسب الشرطة فقد هاجم المتظاهرون المسؤولين الذين جاؤوا لتقديم التعازي في ضحايا الاعتداء الذي استهدف كنيسة القديسين في الاسكندرية ليلة رأس السنة، وقاموا برشق عثمان محمد عثمان وزير الدولة للتنمية الاقتصادية بالحجارة بعد أن التقى بالبابا شنودة في الوقت الذي كانت تدور فيه مواجهات بين متظاهرين آخرين وقوات الأمن المتمركزة خارج المبنى.

وقالت الشرطة المصرية إنه لدى مغادرة إمام الأزهر الشيخ احمد الطيب مقر البابا شنودة بعد تقديمه التعازي، تجمع عشرات الشبان الأقباط حول سيارته وبدأوا يطرقون عليها قبل أن تفرقهم الشرطة.

واستنادا الى الشرطة فقد تظاهر أيضا نحو ألف قبطي أمس الأحد أمام مقر وزارة الخارجية وفي محافظة أسيوط التي شهدت قيام عدد من الأقباط بالاعتداء على مواطن مسلم ودمروا ثلاث سيارات وفقا لشاهد عيان.

XS
SM
MD
LG