Accessibility links

logo-print

تطور جديد في اكتشاف الخلايا التي تؤدي لانتشار السرطان


نجح فريق طبي أميركي في مركز السرطان بمستشفى مساتشوستس العام في تطوير اختبار جديد للدم لاكتشاف الخلايا التي تؤدي إلى انتشار السرطان في أعضاء أخرى من الجسم غير العضو الذي بدأت فيه الإصابة. ويقول عضو الفريق الدكتور دانيال هيبر إن هذا الاختبار قادر على اكتشاف تلك الخلايا رغم ندرتها الشديدة وصعوبة اكتشافها بالطرق المعروفة:

"توجد خلية واحدة من هذا النوع بين كل مليار خلية سليمة، واكتشافها مسألة صعبة إلى أبعد الحدود".

ويصف الدكتور هيبر إحدى الطرق التي يستطيع الأطباء من خلالها الاستفادة من هذا الاكتشاف الجديد بقوله:"من بين الطرق التي يمكن استخدامها أخذ عينات من المريض بصورة متكررة، وهي تتم بأخذ عينة من الدم لا تزيد على ملعقة صغيرة واحدة، واستخراج الخلايا السرطانية النادرة منها واختبارها لاكتشاف مؤشرات جينية معينة لمعرفة الأدوية التي سيكون لها تأثير أقوى على السرطان".

ويقول الدكتور هيبر إن هذه الطريقة أكثر دقة وأسهل بكثير من الطرق المستخدمة حاليا والتي تتم بواسطة التصوير وأخذ عينات الأنسجة الحية لرصد تطور المرض أو انحساره.
XS
SM
MD
LG