Accessibility links

نتانياهو يعتزم التوجه إلى مصر لإجراء مباحثات مع الرئيس مبارك


أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اعتزامه التوجه إلى مصر لإجراء مباحثات مع الرئيس حسني مبارك بهدف تعزيز الأمن ودفع عملية السلام إلى الأمام، وقال نتانياهو إن المبعوث الأميركي دنيس روس ومسؤولون آخرون سيصلون إلى المنطقة خلال هذا الأسبوع.
جاء كلام نتانياهو بعد اجتماع عقده مع قادة حزب الليكود الحاكم.

وكان مبارك قد حمل الشهر الماضي إسرائيل مسؤولية انهيار مفاوضات السلام مع الفلسطينيين داعيا المجتمع الدولي وخاصة الولايات المتحدة إلى تحرك جاد وفعال

إحياء محادثات السلام مهمة وعاجلة

من جهته، قال الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز إن محاولات إحياء محادثات السلام المتعثرة في الشرق الأوسط هي ضرورية ومهمة وعاجلة.

تصريح بيريز جاء خلال اجتماعه بوزيرة الأمن الداخلي الأميركي جانيت نابوليتانو الاثنين في القدس، حيث ناقش معها سبل تعزيز التعاون بين البلدين. وقال بيريز:

"الاهتمام بمفاوضات السلام أو بمحاولات تجديد مفاوضات السلام بين الفلسطينيين وبيننا، وأنا أعتقد أن هذا الأمر ضروري ومهم وملح، لأن العديد من البلدان التي تدعم الإرهاب تستخدم الورقة الإسرائيلية كذريعة، كغطاء. وينبغي لنا أن لا نعطيهم هذا العذر".

ويأتي كلام بيريز بعد يوم واحد من اقتراح رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو إطلاق محادثات وجها لوجه ومن دون توقف، مع الرئيس الفلسطيني حتى يتم التوصل إلى اتفاق سلام مقدما بذلك وسيلة ممكنة لدفع المحادثات التي تعثرت بعد عودة البناء في المستوطنات اليهودية.

مساع أميركية لتحريك عملية السلام

من جهته، أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية أن واشنطن ستتابع نشاطها لتحريك عملية السلام، وأن المبعوث الأميركي الخاص لمنطقة الشرق الأوسط جورج ميتشل ليست لديه خطة للسفر إلى الشرق الأوسط في الوقت الراهن.

مراسل "راديو سوا" في واشنطن سمير نادر والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG