Accessibility links

logo-print

راعى كنيسة بالفيوم ينقذ مسلما من الموت


أنقذ راعى كنيسة بالفيوم شرطيا مسلما من الموت، كما نقله في سيارته الخاصة للمستشفى وتكفل بمصروفات علاجه، كما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية اليوم الثلاثاء.

وقالت الوكالة إن شعبان عبدالعزيز أيوب الشرطي المكلف بحراسة كنيسة قرية النزلة بمركز يوسف الصديق في محافظة الفيوم قد أصيب بحالة ضيق في التنفس داهمته بشكل مفاجئ أثناء تأديته خدمته بالكنيسة وفقد على إثرها وعيه وعلى الفور نقله القس سمعان راعى الكنيسة بسيارته الخاصة إلى أحد المستشفيات الخاصة بمدينة الفيوم.

وأضافت الوكالة أن راعي الكنيسة قد تكفل بمصروفات علاج الشرطي المريض ثم نقله إلى منزله بمدينة ابشواى وهو ما جعل جميع أهالي منطقة أبو جنشو التى يقيم بها الشرطي من جيرانه وأقاربه يقدموا له الشكر على ما فعله، ويؤكدوا له حزنهم على أحداث الإسكندرية مشددين على أن مرتكبي هذا العمل ليس لهم علاقة بالإسلام.

وكان 22 شخصا قد قتلوا وأصيب عشرات آخرون بجروح إثر قيام انتحاري يعتقد أنه على صلة بتنظيم القاعدة بتفجير نفسه أمام كنيسة القديسين في الإسكندرية بعد دقائق على بداية السنة الجديدة.

وأعقب الحادث تظاهرات متفرقة في القاهرة والإسكندرية من جانب أقباط غاضبين بينما تبذل الأجهزة المصرية جهودا حثيثة لكشف ملابسات الهجوم.

ويشكل الأقباط ما بين ستة إلى عشرة بالمئة من عدد سكان مصر البالغين نحو 80 مليون نسمة.
XS
SM
MD
LG