Accessibility links

واشنطن تعلن معارضتها لتقاسم السلطة في كوت ديفوار وتطالب غباغبو بالرحيل


قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية فيليب كراولي اليوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة تعارض أي تسوية لأزمة ساحل العاج تقوم على تقاسم للسلطة مطالبا من جديد برحيل الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو.

وأضاف كراولي في تصريحات للصحافيين أن نتائج الانتخابات التي جرت في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي كانت واضحة، ومن ثم فإنه "من أجل مستقبل الديموقراطية في كوت ديفوار وغرب افريقيا، يجب على لوران غباغبو الرحيل".

وأكد كراولي أن الولايات المتحدة "على استعداد لبحث إمكانية" ان يقيم غباغبو في الولايات المتحدة بعد مغادرته كوت ديفوار مع الأخذ في الاعتبار بأعمال العنف التي وقعت هناك بعد رفضه الانصياع لنتائج الانتخابات.

وكان رئيس وزراء كينيا رايلا اودينغا، وسيط الاتحاد الأفريقي في الأزمة الحالية في كوت ديفوار قد ذكر أن بلاده لن تطرح حلا أفريقيا يقضي بتقاسم السلطة بين الخصوم السياسيين في كوت ديفوار.

وكان القسم الأكبر من المجتمع الدولي قد اعتراف في نهاية الانتخابات الرئاسية التي جرت في 28 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بالحسن وتارا رئيسا شرعيا لكوت ديفوار بعد هزيمته للرئيس لوران غباغبو.

ويواجه غباغبو إذا رفض الرحيل تهديدا بشن عملية عسكرية ضده هي الآن قيد الاعداد من قبل المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا.

XS
SM
MD
LG