Accessibility links

الهند تعرب عن أملها في الحصول على مقعد دائم بمجلس الأمن الدولي


أعرب سفير الهند الدائم لدى الأمم المتحدة هارديب سينغ بوري عن أمله في أن تحصل بلاده على مقعد دائم بمجلس الأمن إذا نُفِذت إصلاحات داخل الأمم المتحدة تشمل زيادة عدد الأعضاء الدائمين في المجلس.

وتشغل الهند حاليا مقعدا مؤقتا في المجلس بعد غياب دام 19 عاما.

وأوضح بوري أن هناك مساعي من جانب الدول الأعضاء في الأمم المتحدة للدفع نحو إصلاح مجلس الأمن عبر ما يعرف باسم المفاوضات النصية:

"بدأنا ما يعرف باسم المفاوضات النصية وهذه المفاوضات الآن تقع في 30 صفحة تحتوي على آراء الدول الأعضاء في المنظمة الدولية. تلك الوثيقة المكونة من 30 صفحة سيتم تقليصها إلى ورقتين أو ثلاث ورقات".

ونفى المسؤول الهندي استعمال مقعد بلاده في مجلس الأمن للضغط على دول أخرى مثل باكستان فيما يتعلق بهجوم مومباي:

"لا أعتقد أننا سنسعى من خلال وجودنا في مجلس الأمن إلى الضغط على أي من شركائنا، هذه واحدة. الأمر الثاني، هناك حوار مشترك مع باكستان. إننا على اتصال بباكستان ونحثها على إجراء محاكمة عاجلة للمتورطين في هجوم مومباي".

ونفى بوري وجود اعتراضات من جانب الصين بشأن حصول الهند على مقعد في مجلس الأمن:

"لم أسمع خلال المحادثات الثنائية بين مسؤولينا والقيادة الصينية أن الصينيين يعارضون انضمامنا لمجلس الأمن. تشير الوثائق والبيانات الصادرة عن المحادثات الثنائية بين البلدين إلى أن الصين تريد أن تلعب الهند دورا أكبر ويشمل ذلك الأمر مجلس الأمن".
XS
SM
MD
LG