Accessibility links

وفاة الشاب الذي أحرق نفسه وتسبب في اندلاع التظاهرات في تونس


قالت عائلة الشاب محمد البوعزيزي الذي أشعل النار في نفسه الشهر الماضي احتجاجا على بطالته مما تسبب في اندلاع احتجاجات واسعة في ولاية سيدي بوزيد التونسية إنه توفي ليل الثلاثاء بمستشفى الحروق البليغة بتونس.

جاء ذلك على لسان سالم البوعزيزي شقيق محمد الذي أحرق نفسه أمام مقر ولاية سيدي بوزيد.

وفجر إشعال البوعزيزي النار في نفسه اشتباكات عنيفة نادرة بين الشرطة ومحتجين غاضبين من تفاقم البطالة بين خريجي التعليم العالي في سيدي بوزيد سرعان ما اتسعت لتشمل محافظات أخرى مثل بن قردان والقصرين وقفصة وصفاقس.

وخلفت الاشتباكات قتيلين سقطا برصاص الشرطة وعشرات المصابين من المحتجين وقوات الأمن.

وكان الرئيس التونسي زين العابدين بن علي قد زار البوعزيزي في المستشفى الأسبوع الماضي كما استقبل عائلته بقصر قرطاج وقال إنه يتفهم إحباط الشبان العاطلين لكنه أضاف أن الشغب يضر بصورة تونس لدى المستثمرين والسياح الأجانب.

تجدد المواجهات في مدينة تالة

وقد تجددت الثلاثاء المواجهات بين متظاهرين وعناصر الأمن التونسي في مدينة تالة (وسط غرب البلاد) التي تبعد 250 كلم عن العاصمة التونسية.

وقال شهود عيان إن الشرطة التونسية استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق احتجاج لمئات الطلبة الثلاثاء في مدينة بغرب البلاد عندما اندلعت احتجاجات عنيفة مرة أخرى بعد هدوء قصير.
XS
SM
MD
LG