Accessibility links

logo-print

غضب في إسرائيل لزيارة ميدفيديف الأراضي الفلسطينية وإلغاء رحلته لإسرائيل


قالت مصادر إسرائيلية الأربعاء إن حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو تشعر بالغضب جراء عزم الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف زيارة الأراضي الفلسطينية والأردن رغم إلغاء زيارته إلى إسرائيل.

وقالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن إلغاء ميدفيديف زيارته إلى إسرائيل يعد بمثابة "ضربة لوزارة الخارجية الإسرائيلية التي جعلت من الصعب تنظيم زيارة الرئيس الروسي".

واضافت أن وزير الخارجية افيغدور ليبرمان يشعر بغضب حيال موظفي وزارته بسبب إلغاء الزيارة كما أنه من المتوقع أن تتسبب خطط ميدفيديف بالمضي قدما في زيارته إلى الأراضي الفلسطينية والأردن في إغضاب حكومة نتانياهو.

وقالت إن روسيا قررت إلغاء زيارة ميدفيديف إلى إسرائيل بسبب مخاوف من أن يتعرض الرئيس الروسي للحرج من جانب موظفي الخارجية الإسرائيلية الذين يطالبون بتحسين رواتبهم.

وكان موظفو الخارجية الإسرائيلية قد أعلنوا يوم الأحد الماضي أنهم "سيفسدون" زيارة الرئيس الروسي إلى إسرائيل كجزء من سلسلة خطوات يعتزمون اتخاذها لتحسين ظروف عملهم.

ومن جانبها، أكدت الرئاسة الروسية أن ميدفيديف سوف يقوم بزيارة الأراضي الفلسطينية رغم إلغاء زيارته إلى إسرائيل بسبب مشكلات في الدولة العبرية.

وكان الكرملين قد أصدر بيانا في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء قال فيه إن الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز اعتذر لميدفيديف بسبب عدم القدرة على التحضير لزيارته التي كانت مقررة إلى إسرائيل منتصف الشهر الجاري.

وبحسب البيان، فقد اتفق الرئيسان خلال اتصال هاتفي بينهما على الالتقاء على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا بنهاية يناير/كانون الثاني الجاري.

XS
SM
MD
LG