Accessibility links

الصين تستبق زيارة غيتس بالكشف عن أول طائرة "شبح" في ترسانتها


استبقت الصين زيارة وزير الدفاع روبرت غيتس بالكشف عن أول طائرة مقاتلة لا تستطيع أجهزة الرادار رصدها على غرار الطائرة الأميركية F-22 المعروفة باسم "الشبح"، حسبما قالت صحيفة وول ستريت جورنال اليوم الأربعاء.

وأضافت الصحيفة أن الصين نشرت على الانترنت أول صور واضحة لطائرتها الشبح مما يظهر زيادة العتاد العسكري الصيني قبل أيام على زيارة غيتس إلى بكين التي يصلها لمحاولة إصلاح علاقاتها الدفاعية مع بلاده.

وأشارت الصحيفة إلى أن الصور المنشورة على عدد من المواقع الصينية غير الرسمية وعدد من المواقع الأجنبية الأخرى المتخصصة في الصناعات الدفاعية تظهر الطائرة J-20 خلال اختبار لها يسبق عادة القيام بأول رحلاتها.

ونقلت الصحيفة عن خبراء في صناعة الطيران القول إن "الصور الملتقطة للطائرة تظهر أنها مجرد تقليد أكثر من كونها نسخة حقيقية لطائرة الشبح الأميركية" التي بمقدورها تفادي أجهزة الرادار وأجهزة الرصد بالأشعة تحت الحمراء.

إلا أن خبراء آخرين أبلغوا الصحيفة أن الطائرة "أصلية وتعطي أقوى مؤشر حتى الآن على أن بكين تحرز تقدما أسرع من أي وقت مضى في تطوير طائرة مناظرة للطائرة F-22 الأميركية".

وتوقعت الصحيفة أن يتسبب الكشف عن صور هذه الطائرة في زيادة المخاوف لدى المسؤولين والسياسيين الأميركيين حول برامج التحديث العسكرية في الصين التي تضمنت النشر الوشيك لأول حاملة طائرات صينية وصواريخ باليستية مضادة للسفن، وهي الأسلحة التي تشكل تحديا للتفوق البحري الأميركي في منطقة آسيا-المحيط الهادئ، بحسب الصحيفة.

XS
SM
MD
LG