Accessibility links

السلطات المصرية تنشر صورة لقتيل يشتبه في أنه منفذ اعتداء كنيسة الإسكندرية


نشرت وزارة الداخلية المصرية مساء الأربعاء صورة لشخص تعتقد أنه الانتحاري منفذ الاعتداء الذي استهدف كنيسة القديسين في الإسكندرية ليلة رأس السنة، ودعت المواطنين إلى الإدلاء بمعلومات في حال التعرف على صاحب الصورة.

وأوضح مصدر أمني مصري لوكالة الصحافة الفرنسية أن خبراء في عمليات التجميل قاموا بترميم وجه القتيل بواسطة بقايا عثروا عليها في مكان الاعتداء.

وتشك مصر في أن انتحاريا يعمل بوحي من فكر تنظيم القاعدة يقف وراء التفجير وأنه أراد تفجير نفسه داخل الكنيسة لقتل وإصابة أكبر عدد من المصلين، إلا أن وجود رجال الشرطة أمام بابها حال دون ذلك.

من ناحية أخرى، أفادت مصادر أمنية مصرية بأن بقايا العبوة الناسفة التي استخدمت في الهجوم على الكنيسة في الإسكندرية تشبه العبوتين الناسفتين اللتين استخدمتا في تفجيرين وقعا عام 2009 في مصر.

ودعت جماعة الإخوان المسلمين مسلمي مصر إلى تفعيل التعاليم الإسلامية السمحة وعدم الانسياق وراء فتاوى متشددة تُكرِّس التعصب والفتنة بين أبناء الوطن الواحد.

كما طالبت الجماعة الأربعاء المسيحيين المصريين، وخاصةً الشباب الغاضب منهم بالتحلي بضبط النفس وعدم الانسياق وراء دعوات متعصبة من هنا أو هناك لا تخدم مصلحة الوطن والمواطنين، على حدٍّ سواء.

واتهم الدكتور أسامه شلتوت رئيس حزب التكافل المعارض في مصر الحكومة المصرية بالفشل في التعامل مع الحادث الإرهابي وطالب لحكومة بدفع مليون جنيه كتعويض لكل ضحية بدلا من ال20 ألف جنيه التي قررتها الحكومة.

وتظاهر عدد كبير من نشطاء "شباب من أجل العدالة والحرية"، و"شباب 6 أبريل"، و"حزب الغد"، و"حركة كفاية"، مساء الأربعاء، أمام دار القضاء العالي، وذلك احتجاجًا على اعتقال ثمانية نشطاء مسلمين أثناء مشاركتهم في اعتصام أمام كنيسة العذراء بمنطقة مسرة بالقاهرة وحولتهم نيابة روض الفرج إلى محكمة عاجلة اليوم الخميس.

وجاء الهجوم بعد شهرين من تهديد أطلقه دولة العراق الإسلامية التابع للقاعدة بضرب كنائس قبطية في مصر متهمين المسيحيين المصريين بإساءة معاملة النساء اللواتي اعتنقن الإسلام.

وقد أثار حادث انفجار كنيسة القديسين عدة تظاهرات غاضبة للأقباط في القاهرة والإسكندرية تخللها بعض الصدامات مع الشرطة أوقعت عشرات الجرحى.

هذا وأكد وزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط أن مسؤولية حماية الأقباط تقع "على عاتق الدولة المصرية فقط" وأن "الكنيسة المصرية مستقلة وقادرة على الدفاع عن نفسها وترفض أية تدخلات من أي طرف".
XS
SM
MD
LG