Accessibility links

logo-print

واشنطن ترحب بدعوة بيونغ يانغ جارتها صول إلى استئناف المفاوضات


رحبت الولايات المتحدة بالدعوة التي وجهتها كوريا الشمالية إلى جارتها الجنوبية لاستئناف المفاوضات محملة كوريا الشمالية المسؤولية لتوضيح شكل الحوار.

وكانت بيونغ يانغ قد أصدرت بيانا أعربت فيه عن استعدادها للقاء أي مسؤول من صول في أي مكان وزمان، بعد الخطاب الذي ألقاه رئيس كوريا الجنوبية لي ميونغ باك وأعلن فيه استعداده للحوار مع الشمال وتوثيق الروابط الاقتصادية بين البلدين.

من جانبه، أشار المتحدث باسم الخارجية الأميركية فيليب كراولي إلى أن الجميع ينتظر اتخاذ بيونغ يانغ الخطوة المقبلة، قائلا إن واشنطن منفتحة على "أي حوار ثنائي أو متعدد".

وأعلن كراولي أن على كوريا الشمالي أن تظهر "جدية نواياها" بشأن عرضها إجراء محادثات "غير مشروطة" مع كوريا الجنوبية.

وكان المبعوث الأميركي إلى الكوريتين ستيفن بوسورث قد بحث مع مسؤولين في كوريا الجنوبية كيفية الاستجابة بشأن احتمال استئناف المحادثات السداسية المتوقفة منذ قرابة العامين.

ويسود التوتر شبه الجزيرة الكورية بعد مقتل وإصابة 20 جنديا ومدنيا في كوريا الجنوبية بقصف مدفعي كوري شمالي استهدف المنطقة الحدودية بين الجارتين اللدودتين.
XS
SM
MD
LG