Accessibility links

logo-print

ليبرمان يدعو نظيره التركي إلى مباحثات صريحة وصادقة


دعا وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان نظيره التركي أحمد داود أوغلو إلى زيارة إسرائيل لإجراء مباحثات "صريحة وصادقة" تهدف إلى "مناقشة المسائل ذات الاهتمام المشترك"، وذلك في محاولة لتخفيف حدة التوتر بين البلدين، بعد حادث الهجوم على سفينة مساعدات تركية أدى إلى مقتل تسعة أتراك.

وقال ليبرمان في مقال له بصحيفة جيروسليم بوست الإسرائيلية إن الأزمة التي تشهدها العلاقات التركية الإسرائيلية لم تبدأ مع حادث سفينة المساعدات لكنها جاءت نتيجة "سياسات داخلية" اتبعتها تركيا منذ فترة طويلة.

وشبه ليبرمان العلاقات مع تركيا بالعلاقات مع إيران قبل ثورة الخميني، قائلا إن إسرائيل وإيران أسسا علاقات جيدة على المستويين الرسمي والشعبي قبل أن تندلع الثورة عام 1979.

وتأتي تصريحات ليبرمان بعد استطلاع تركي للرأي أظهر أن 63 في المئة من الأتراك يؤيدون تجميد العلاقات مع إسرائيل.

يذكر أن تركيا طالبت إسرائيل مرارا بالاعتذار عن حادث سفينة المساعدات ودفع تعويضات، وهو ما ترفضه إسرائيل التي أعلنت أسفها لما حدث دون أن تعتذر.

وكان ليبرمان قد رفض لدى اجتماعه مع دبلوماسيين إسرائيليين الأسبوع الماضي تقديم الاعتذار إلى تركيا على أحداث قافلة السفن، قائلا إن طلب أنقرة بأن تقدم إسرائيل الاعتذار "يتجاوز حدود الوقاحة"، على حد تعبيره.
XS
SM
MD
LG