Accessibility links

جهاز الأمن الداخلي في إسرائيل يحقق مع عاملين في مكتب نتانياهو


قام جهاز "الشاباك" وهو جهاز الأمن الداخلي في إسرائيل بفتح تحقيق مع إفراد عاملين في مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، وذلك بناء على طلب الأخير بعد تسرب معلومات "أمنية" خطيرة.

وشمل التحقيق عوزي أراد رئيس مجلس الأمن القومي وسكرتير مجلس الوزراء تسبي هاوزر وكذلك الناطق باسم نتنياهو نير حيفتس.

وبحسب ما نشر موقع صحيفة "معاريف" الناطق بالعبرية الخميس، فقد جرى هذا التحقيق قبل أشهر بعد اخذ موافقة المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية، حيث تم عرضهم على جهاز كشف الكذب أثناء التحقيق.

وخلص التحقيق الذي شمل مستشارين آخرين في مكتب نتانياهو أن التسريب لم يكن صادرا عن مكتب نتنياهو.

واشار الموقع إلى أن استقالة الناطق الرسمي باسم رئيس الحكومة نير حيفتس قبل ايام قد تكون مرتبطة بهذا التحقيق، مع التأكيد على أن جهاز "الشاباك" أعلن في نهاية التحقيق أن مكتب نتانياهو لم يقدم على تسريب هذه المعلومات.

ويشار إلى أن الموقع لم يذكر شيئا عن طبيعة هذه المعلومات سوى وصفها بـ "الخطيرة"، وكذلك لم يذكر الجهة التي تم تسريب هذه المعلومات لها.
XS
SM
MD
LG