Accessibility links

logo-print

الرئيس التركي ينصح سفراء بلاده في الخارج بالحذر حيال التعصب وكراهية الأجانب


نصح الرئيس التركي عبد الله غول سفراء بلاده في الخارج بالحذر تجاه التعصب وكراهية الأجانب في أوروبا خلال لقائه سفراء تركيا في الخارج المشاركين في مؤتمرهم الثالث في أنقرة.

ودعاهم غول إلى توخي الحذر الشديد والتزام الوعي الكامل تجاه التعصب وكراهية الأجانب لاسيما في الدول الأوروبية.

ودعا الرئيس التركي سفراء بلاده أيضاً إلى التصرف وفق المنطق السليم والمساهمة في إيجاد حل لأي مشكلة ، مؤكداً أن سفراء تركيا تقع عليهم مسؤولية كبيرة تجاه تمثيل بلادهم في الخارج.

وأكد غول أن السفارات والقنصليات التركية وجدت في الأساس لخدمة المواطنين الأتراك حول العالم، مطالباً السفراء بأن يضعوا في أولوياتهم خدمة المواطنين الأتراك.

أوغلو يقول إن بلاده لا تعاني من أزمة بحث عن الهوية

وقد أكد وزير الخارجية التركية أحمد داوود أوغلو أن بلاده ليست بدولة "عالقة بين الشرق والغرب أو الشمال والجنوب- تعاني من أزمة بحث عن الهوية".

ففي كلمة له في إحدى جلسات المؤتمر الثالث للسفراء المنعقد منذ الاثنين في أنقرة، قال أحمد داوود أوغلو إن تركيا اضطلعت على مدى عامين بدور فعال للغاية خلال فترة عضويتها المؤقتة في مجلس الأمن وبالأخص العام الماضي، وقامت بدور محوري في أفغانستان وترأست العديد من الهيئات والمحافل الدولية، بالرغم من اختلاف وجهات النظر أحياناً وهذا أمر طبيعي، مشيراً إلى أن تركيا لعبت دوراً مهماً في محاولة إيجاد حل للأزمة النووية الإيرانية، ومستعدة للعب دور مماثل إذا لزم الأمر مجددا.

وتقول مراسلة "راديو سوا" في أنقره خزامى عصمت إن داوود أوغلو أبدى رغبة بلاده في الترشح لعضوية مجلس الأمن مرة أخرى خلال السنوات العشر القادمة، مشدداً على أن المجلس مع عضوية تركيا سيتبع نهجاً سليماً وفعالاً أكثر تجاه أي أزمة دولية.

وأشار الوزير التركي إلى قمة الدول النامية التي ستعقد في اسطنبول في النصف الأول من مايو/أيار، قائلاً إن تركيا تولت رئاسة هذه المجموعة لمدة عشر سنوات، وهي تحمل على عاتقها مهمة تحقيق العدالة لجميع هذه الدول التي تخلفت وأهملت بسبب الاستعمار وغيره.

XS
SM
MD
LG