Accessibility links

logo-print

غيتس يزور الصين الأحد وكوريا الشمالية وإيران تتصدران المباحثات


يبدأ وزير الدفاع روبرت غيتس الأحد المقبل زيارة إلى الصين تستمر أربعة أيام هي الأولى له منذ أكثر من عام، وقال غيتس في مؤتمر صحافي في البنتاغون الخميس إنه يأمل في استغلال هذه الزيارة لتعميق الحوار بين الطرفين حول القضايا ذات الاهتمام المشترك بما فيها كوريا الشمالية وإيران.

ورأى خبراء أن هذه الزيارة هي دليل عودة العلاقات العسكرية الأميركية الصينية إلى مسارها الصحيح بعد ما قطعتها بكين قبل نحو عام ردا على قرار واشنطن بيع أسلحة لتايوان بأكثر من ستة مليارات دولار.

تقليص ميزانية البنتاغون

من ناحية أخرى، أعلن غيتس أن البنتاغون سيقلص من نفقاته العسكرية بمقدار 78 مليار دولار خلال السنوات الخمس المقبلة. وقال في مؤتمر صحافي في واشنطن الخميس إن عملية التقليص ستتم عبر إعادة الهيكلة أو التخلي عن عدد من برامج التسلح وخفض نفقات التشغيل.

وأضاف "إن الأوضاع المالية الصعبة التي تمر بها الولايات المتحدة والتهديدات التي تشكلها على نفوذها ومصداقيتها حول العالم، سوف تزداد تفاقما ما لم تعد الحكومة الأميركية ترتيب نظامها المالي".

ويندرج هذا الإجراء في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها إدارة الرئيس أوباما لخفض العجز في الميزانية.
XS
SM
MD
LG