Accessibility links

logo-print

الحريري يلتقي العاهل السعودي قريبا في نيويورك ويؤكد على المبادرة السعودية السورية


أعلن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري أن المبادرة السعودية السورية التي تهدف إلى تثبيت الاستقرار في لبنان هي ورقة مكتملة البنود ومنجزة منذ عدة أشهر.

وأضاف الحريري في حديث مع صحيفة الحياة اللندنية الصادرة اليوم الجمعة أن الخطوة المقبلة مطلوبة من أطراف أخرى في إشارة منه إلى أحزاب المعارضة.

وشدد الحريري على أن المسار السوري السعودي لن يتراجع في وجه الانتقادات والعراقيل التي يتعرض لها، معتبرا أن الحديث عن تشكيل حكومة جديدة خارج البحث كليا في المسار السوري السعودي حسب تصريحات الحريري.

وقد كشف الحريري خلال الحديث الصحافي أنه سيزور نيويورك للقاء العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز للمرة الثانية خلال 10 أيام.

وقال الحريري في المقابلة "سأزور نيويورك مرة ثانية لمقابلة خادم الحرمين الشريفين والبحث في دفع الجهود قدما وحماية المسار السعودي السوري الذي يشكل ضمانة لاستقرار لبنان".

ولم يحدد الحريري موعدا لزيارته، إلا أن وكالة الصحافة الفرنسية نقلت عن تقارير غير مؤكدة احتمال لقاء مرتقب بينه وبين وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون في نيويورك مساء اليوم الجمعة.

يشار إلى أن وسائل إعلام وشخصيات سياسية قريبة من قوى 8 آذار وأبرز أركانها حزب الله قد تناولت خلال الأسابيع الأخيرة جملة سيناريوهات تؤكد موافقة الحريري، في إطار المسعى السعودي السوري، على التبرؤ من المحكمة الخاصة بلبنان التي يتوقع أن يصدر عنها قريبا القرار الاتهامي في جريمة اغتيال والده رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري.
XS
SM
MD
LG