Accessibility links

logo-print

أقباط مصر يحتفلون بعيد الميلاد وسط إجراءات أمنية غير مسبوقة


أعرب البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية عن شكره للرئيس المصري حسني مبارك لأنه جعل عيد الميلاد عيدا وطنيا لجميع المصريين.

ونوه البابا شنودة في كلمته في قداس عيد الميلاد مساء الخميس بتأكيد الرئيس المصري على "أن دماء أبنائنا ليست رخيصة"، معربا عن تقديره لمبارك على تعزيته له في ضحايا حادث الإسكندرية.

وكان أقباط مصر قد احتفلوا بعيد الميلاد وسط إجراءات أمنية غير مسبوقة، حيث تم إغلاق الشوارع المؤدية لكل الكنائس بالحواجز الحديدية، وانتشر رجال الأمن في مجموعات حولها، فيما تم تغيير موعد القداس لينتهي قبل موعده المعتاد في منتصف الليل.

وقد طغت أجواء الحداد والحزن على ضحايا تفجير كنيسة القديسين في الإسكندرية خلال احتفالات عيد الميلاد في مصر.

وفي الأردن ألغت الطائفة القبطية جميع مظاهر الاحتفالات بعيد الميلاد المجيد المصادف اليوم الجمعة، لتقتصر على إقامة القداس حدادا على أحداث الإسكندرية.

ونقل مسؤول أمني أردني أن إجراءات أمنية مشددة أحاطت بكنيستين قبطيتين في عمان.

وفي العراق، نشرت السلطات الأمنية دوريات وقوات شرطة إضافية حول الكنائس وسمحت في بعض الحالات بقيام أفراد من المجتمع المحلي بحراسة مناطق يعيش فيها مسيحيون.

وفي السياق، قال نائب قائد العمليات الأميركية في العراق الجنرال روبرت كون لوكالة رويترز إن تنظيم القاعدة في العراق يستهدف المسيحيين في منازلهم بعد تعزيز الإجراءات الأمنية حول الكنائس.
XS
SM
MD
LG