Accessibility links

logo-print

مروان البرغوثي يدعو لنقل الملف الفلسطيني كاملاً للأمم المتحدة وتصعيد المقاومة الشعبية


دعا مروان البرغوثي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح إلى نقل الملف الفلسطيني كاملا للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي لطلب الاعتراف بإقامة الدولة الفلسطينية.

وقال البرغوثي في تصريح من داخل سجنه الإسرائيلي إن عملية السلام "ميتة ومحاولات إحيائها اصطناعيا منذ سنوات عدة لم ولن تجدي".

وأضاف "لا يوجد قرار استراتيجي في إسرائيل بالسلام الذي يعني بالنسبة لنا إنهاء الاحتلال والانسحاب إلى حدود 1967 ولا يوجد شريك للسلام الحقيقي في إسرائيل".

ودعا البرغوثي، المعتقل لدى إسرائيل منذ ثمانية أعوام، إلى خمس خطوات فلسطينية هي إنجاز المصالحة الوطنية ونقل الملف الفلسطيني كاملاً إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وإنهاء الاحتكار الأميركي لهذا الملف واتخاذ موقف عربي واضح وتصعيد المقاومة الشعبية ومواصلة عملية بناء مؤسسات الدولة وبنيتها التحتية.

ورحب البرغوثي باعتراف عدد من دول أميركا اللاتينية بالدولة الفلسطينية على حدود 1967، وقال إن هذه الاعترافات خطوة تعزز من الموقف الفلسطيني وطالب بمضاعفة الجهد على الساحة الدولية لانتزاع مزيد من الاعتراف.

مظاهرة في بلعين

من ناحية أخرى، تظاهر في قرية بلعين قضاء رام الله اليوم الجمعة بضع مئات من الفلسطينيين ونشطاء اليسار الإسرائيليين احتجاجاً على إقامة السياج الأمني الفاصل على أراضي القرية.

وألقى بعض المتظاهرين الحجارة على أفراد قوات الأمن الذين ردوا عليهم برش المياه النتنة . وتجري التظاهرة بعد مضي أسبوع على وفاة امرأة من سكان بلعين تدعى جواهر أبو رحمة وسط تضارب الروايات حول ظروف وفاتها.

وأكد قائد قوات جيش الدفاع في الضفة الغربية البريغادير نيتسان ألون اليوم الجمعة أن الجيش أصبح أشد اقتناعا بصحة موقفه من أن أبو رحمة لم تتوف بسبب استنشاق الغاز المسيل للدموع خلال التظاهرة كما ادَّعى المتظاهرون بل عقب مضاعفات العلاج الطبي الذي خضعت له في أحد مشافي رام الله. وأوضح البريغادير ألون أن جيش الدفاع يواصل التحقيق في القضية.
XS
SM
MD
LG