Accessibility links

logo-print

المالكي يستقبل وفدا إعلاميا كويتيا ويشدد على إقامة أفضل العلاقات مع جميع الدول


قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لدى استقباله وفدا إعلاميا كويتيا ضم رؤوساء تحرير الصحف ومسؤولي وسائل الإعلام الكويتية المختلفة بحضور سفير الكويت في بغداد علي المؤمن، إن رسالة حكومته اليوم تتجسد في البحث عن المستقبل وبناء أفضل العلاقات مع جميع الدول ولا سيما دول الجوار.

وأوضح بيان رسمي أصدره مكتب المالكي اليوم الجمعة أنه جرى خلال اللقاء تبادل الحديث حول الأوضاع في العراق وتطورات العملية السياسية والتجربة الديموقراطية والنجاحات التي حققتها الحكومة العراقية في بسط الأمن والاستقرار في عموم العراق وإعادته إلى مكانته الطبيعية مع محيطه العربي والإقليمي والدولي.

وقال المالكي "نحن سعداء أن نلتقي بالإعلاميين الكويتيين لقاء الأخوة والمحبة" معتبرا زيارة الوفد الإعلامي الكويتي إلى العراق "فرصة لتقييم الأمور الآن في العراق وما تحقق من تطورات في مختلف المجالات".

وأضاف المالكي "إن رسالتنا الأساسية اليوم هي البحث في المستقبل وتكوين أفضل العلاقات مع جميع الدول لاسيما دول الجوار التي تربطنا معها أواصر من العلاقات المتينة والطيبة وخصوصا دولة الكويت لولا النظام البائد وسياساته العدوانية والطائشة".

وتابع قائلا "أنتم هنا لتعرفوا ما توصلنا إليه وما واجهنا من تحديات وقد يقول البعض لماذا كنا بعيدين عن العلاقات مع الدول وخصوصا العربية هذا الأمر كان طبيعيا لأننا كنا منشغلين بالجانب الأمني وما كنا نواجه في هذا الإطار".

وأشار إلى أنه بعد التمكن من بسط الأمن وتحقيق الاستقرار "تحركت عجلة العلاقات مع الدول العربية والعالمية " ومضى إلى القول " وكانت ثمرة علاقتنا مع دولة الكويت فتح السفارتين العراقية في الكويت والكويتية في بغداد ومن ثم مع بقية الدول الشقيقة والدول الأخرى".

وقال رئيس الوزراء العراقي "وبعد الاستقرار بدأنا بالتحرك نحو تطوير العلاقات وأمامنا مهام كبيرة في مجال البناء والاعمار ونريد أن نمحي الصورة السلبية التي انعكست في أذهان المراقبين عن العراق".

وأضاف "اليوم نؤكد رغبتنا في تكوين العلاقات الطيبة مع جميع الدول على أساس الاحترام وتبادل المصالح وعدم الاعتداء على الآخر وعدم التدخل في الشؤون الداخلية" مضيفا "نحن بحاجة إلى أقلامكم وكلماتكم في قول الحقيقة والتي من خلالها نريد أن نبين أن العراق اليوم ليس كعراق الأمس".

وتابع "عراق اليوم فيه حكومة شراكة وطنية تمثل جميع مكونات الشعب العراقي".

وتحدث عن استيعاب الحكومة العراقية الجديدة لمكونات الشعب العراقي وأطيافه بقوله "كنا نرى إمكانية تشكيل الحكومة من 19 وزارة لكنها أصبحت بهذا الشكل حتى تستوعب كل المكونات للمشاركة في القرار وحتى يشعر الجميع بأنه داخل الحكومة".
XS
SM
MD
LG