Accessibility links

الكنيسة الإنجيلية في إسكندرية والبحيرة تشيد بخطاب الرئيس مبارك الذي ألقاه أعقاب أحداث كنيسة القديسين


وصفت الكنيسة الإنجيلية بالإسكندرية والبحيرة كلمة الرئيس مبارك التي ألقاها عقب أحداث كنيسة القديسين بأنها كلمة شجاعة جاءت في وقتها لمواجهة الأزمة. التي تمر بها البلاد بسبب التفجير الإرهابي الذي تعرضت له كنيسة القديسين في مدينة الإسكندرية.

ودعت الكنيسة كل المصريين وعقلاء الأمة وقاداتها الدينيين والمفكرين وكل الذين هم فى موقع سلطة تشريعية ليتعاونوا جميعا بإيجابية ومثابرة لتحقيق استقرار وأمن هذا الوطن ومواجهة دعوات التعصب.

وأكدت أننا جميعا أبناء هذه الأمة مسلمين وأقباط كافحنا جميعاً ضد الاستعمار معاً ونحن اليوم فى أمس الحاجة لأن نكافح معا ضد استعمار فكري متطرف لا يعبر عن هوية هذا الوطن.

فحص التسجيل المصور داخل الكنيسة

من ناحية أخرى، خضع التسجيل المصور الذي تم تسريبه من داخل كنيسة القديسين بالإسكندرية ويرصد آخر 15 ثانية قبيل وُبعيد التفجير للتحقيق من قبل أجهزة الأمن، حيث يشتبه في أن يكون الشخص الذى نفذ الانفجار كان داخل الكنيسة حينما قام بالضغط على جهاز التفجير، مما يرجح فرضية التفجير عن بعد.

ونقلت جريدة المصريون وفقا لمصادر وصفتها بالمطلعة على مجريات التحقيقات، أن لقطات الفيديو المسربة من كاميرات الكنيسة قد تحول مجريات التحقيق، مشيرة إلى تحقيق تقدم كبير خلال الأربعة وعشرين ساعة الماضية، دون أن توضح طبيعة هذا التقدم.

وذكرت المصادر أن مباحث أمن الدولة بالإسكندرية ستطلب من المسؤولين عن كنيسة القديسين تسليمها جميع تسجيلات كاميرات المراقبة الداخلية والخارجية بكافة مباني وأدوار الكنيسة الأرضية والعلوية، بما في ذلك مبنى الحضانة والخدمات التعليمية، والمباني الخدمية الأخرى، قبل وأثناء وبعد حادث التفجير لمضاهاة صور المشتبه بهم في الحادث مع الأشخاص الذين كانوا بداخل الكنيسة، أو توقفوا أو مروا من أمامها.
XS
SM
MD
LG