Accessibility links

logo-print

رئيس جهاز الموساد السابق يقول إن الإيرانيين بعيدون جدا عن إنتاج قنبلة نووية


قال مئ ير داغان رئيس جهاز الموساد الذي سلم مهام إدارة الجهاز إلى خلفه تامير باردو الخميس إن الإيرانيين ما زالوا بعيدين جدا عن إنتاج قنبلة نووية، فضلا عن أن مشروعهم النووي يواجه عقبات مرة تلو الأخرى بسبب الإجراءات والعقوبات المفروضة على طهران.

وأشار داغان إلى أن إيران قد تستطيع امتلاك أول سلاح نووي عام 2015 لكن في حال وقوف العالم كله في مواجهة المشروع النووي الإيراني فان هذا الموعد سيتأخر أكثر.

وكان داغان قد أكد أنه لا يتعين على إسرائيل الإسراع في شن هجوم أو حرب على إيران إلا في حال تعرضها لهجوم من طهران. وأشارت صحيفة يديعوت أحرونوت أن الكثير من المحللين في إسرائيل يعتقدون أن أي هجوم إسرائيلي يمكن أن يؤجل المشروع النووي الإيراني فترة محدودة إلا أن هذا التأجيل ربما يكون مرهونا بثمن باهظ للغاية.

وفيما يتعلق بسوريا، أعلن داغان أنه لم يغير موقفه إزاء دمشق منذ أن تسلم مهام منصبه ويتمثل في تأييد التوصل إلى اتفاق سلام معها، لكن على إسرائيل أن تواجه الشرط السوري الداعي بالانسحاب الكامل من هضبة الجولان بشرط خاص بها هو تجريد حزب الله من أسلحته، وقيام سوريا بإلغاء اتفاقيات الدفاع والتعاون الاستراتيجي المشترك مع إيران.

وأعرب داغان عن أسفه لفشل جهاز الموساد أثناء ولايته في حل قضية الجنود الإسرائيليين المفقودين وأكد أن السلطة في مصر مستقرة، لكن مصدر القلق الرئيسي في الوقت الحالي كامن فيما يحدث في السودان، البلد الذي يمكن أن يكون مصدر موجات كبيرة من المهاجرين إلى مصر، فضلا عن احتمال تحوله إلى ملجأ لعناصر الجهاد العالمي. كما يرى داغان أن ترسانة الأسلحة النووية لدى باكستان تشكل خطرا كبيرا لأنها يمكن أن تنتقل إلى منظمات إسلامية متطرفة.
XS
SM
MD
LG