Accessibility links

متحف التاريخ في ألمانيا يمدد معرض أدولف هتلر


قال متحف التاريخ في ألمانيا إن أول معرض ألماني بعد الحرب العالمية الثانية مخصص للدكتاتور النازي أدولف هتلر تم تمديده ثلاثة أسابيع بسبب الإقبال الشعبي على هذا المعرض.

وعلى مدى الأشهر الثلاثة الماضية تدفق أكثر من 170 ألف زائر على معرض هتلر والألمان Hitler and the Germans الذي يبحث في الروابط بين المجتمع الألماني وصعود هتلر للسلطة في 1933.

وقال رودولف ترابولد المتحدث باسم المتحف "يوجد اهتمام بالغ بين الشعب الألماني والسائحين الأجانب أيضا... كان هناك الكثير من الزوار من جميع أنحاء أوروبا." وقال متحف التاريخ في ألمانيا إن المعرض سيستمر حتى 27 فبراير/ شباط.

والمتحف راض بشكل خاص عن أعداد الزوار بالنظر إلى أن المعرض يفحص ميراث ألمانيا في ظل النازية بما في ذلك الحرب العالمية الثانية والمحرقة.

وفي الوقت الذي تعرض فيه تذكارات تتراوح من أزياء للشرطة الألمانية النازية الخاصة SS والشرطة السرية النازية "جستابو" إلى بوفية من مكتب هتلر فان المعرض يظهر أيضا كيف ساهمت جميع مستويات المجتمع الألماني من وسائل الإعلام والصناعة والكنائس والمدارس في إضفاء القداسة على هتلر في الثلاثينات والتشبث بها خلال الحرب العالمية الثانية إلى أن كانت الهزيمة وشيكة.

وقال ستيفان جيه كرامير الأمين العام للمجلس المركزي لليهود في ألمانيا لوكالة أنباء رويترز "أنا لا اعتبره تمجيدا بأي حال من الأحوال... انه مساهمة مهمة لكنه لا يزال لا يجيب على سؤال كيف أتى شخص مثل هتلر إلى السلطة."
XS
SM
MD
LG