Accessibility links

الحكومة الباكستانية تضمن بقاءها في الحكم بعد تأييد أحد أبرز حزبي الائتلاف الحكومي لها



اعلنت الحركة القومية المتحدة، أحد أبرز حزبي الائتلاف الحكومي في باكستان، الجمعة انضمامها مجددا إلى الائتلاف الحاكم الذي يستعيد بذلك الاغلبية البرلمانية ومن ثم بات في مأمن من اطاحة المعارضة به.
وقال رضا هارون، أحد قادة هذه الحركة، في مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني إن "الحركة القومية المتحدة تعلن أنها ستنضم إلى الحكومة من أجل مصلحة البلاد والديموقراطية".
وكان جيلاني قد توجه صباح اليوم الجمعة إلى كراتشي جنوب، معقل الحركة القومية المتحدة، لاقناع قادتها بالعودة إلى الائتلاف الحكومي الذي انسحبوا منه الاحد مما أدى إلى أن تصبح الحكومة اقلية في البرلمان.
وأعلن رئيس الوزراء مساء الخميس الغاء زيادة اسعار النفط التي كانت الحكومة اعلنتها مؤخرا مستجيبا بذلك لاحد الشروط الرئيسية التي وضعتها الحركة للعودة إلى الائتلاف.


XS
SM
MD
LG