Accessibility links

قطر تخسر أمام أوزبكستان في افتتاح بطولة آسيا لكرة القدم


استهل منتخب قطر لكرة القدم الملقب بالعنابي مشواره في بطولة آسيا 2011 والتي يستضيفها بأداء مخيب وهزيمة غير متوقعة بهدفين مقابل لا شيء أمام نظيره الأوزبكي في المباراة الافتتاحية التي أقيمت أمس الجمعة على إستاد خليفة الدولي في الدوحة بحضور ما يقارب 40 ألف متفرج.

كان في مقدمة الحاضرين أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ورئيس الاتحاد الدولي جوزيف بلاتر ورئيس الاتحاد الأسيوي محمد بن همام.

وسجل أوديل أحمدوف (58) وسيرفر دجيباروف (76) الهدفين.

قدم العنابي عرضا مخيبا للآمال خصوصا في الشوط الأول، في المقابل، ظهر المنتخب الأوزبكي بشكل جيد وجمع بين اللياقة البدنية العالية والفنيات العالية للاعبيه، ونجح في ترجمة اثنتين من الفرص التي أتيحت له والخروج بأول ثلاث نقاط له في البطولة.

كانت الفرصة الأولى قطرية عندما سار حسين ياسر لاعب الزمالك المصري على الجهة اليسرى ومرر كرة عرضية سددها فابيو سيزار برأسه خارج الخشبات الثلاث (5).

بدا الدفاع القطري غير متماسك على الإطلاق ومنح لاعبي المنتخب الأوزبكي مساحات شاسعة لو أحسنوا استغلالها لنجحوا في تسجيل ثلاثة أهداف على الأقل في الشوط الأول.

استهل المنتخب القطري الشوط الثاني بسرعة وكاد يفتتح التسجيل من كرة حسين ياسر(50).

وباغت أوديل أحمدوف الجميع بتسجيل هدف التقدم لأوزبكستان عندما استلم الكرة خارج منطقة الجزاء وأرسل من مسافة 30 متراً تسديدة اصطدمت بالعارضة وتابعت طريقها داخل شباك برهان قاسم (58).

حاول القطريون تعديل النتيجة ولكنهم افتقدوا للتنظيم، ومن تمريرة عرضية خاطئة لإبراهيم ماجد تمكن دجيباروف الوصول للكرة قبل بلال محمد وقام بتسديدها من مشارف المنطقة زاحفة داخل شباك الحارس القطري (76).

ضغط المنتخب القطري في الدقائق العشر الأخيرة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه دون جدوى لينتهي اللقاء بخسارة العنابي.

ميتسو يعتذر للجماهير القطرية

من جهته، قدم الفرنسي برونو ميتسو المدير الفني للمنتخب القطري لكرة القدم اعتذاره للجماهير القطرية عقب هزيمة الفريق أمام منتخب أوزبكستان.

وقال ميتسو في المؤتمر الصحافي الذي عقد عقب المباراة "اليوم كانت البداية سيئة للفريق، حيث كنا نريد تقديم شيء أفضل للجميع هنا، وأنا أعتذر للجماهير حيث عانينا من صعوبات في التعامل مع ضغط المباراة الافتتاحية، ولم يقدم اللاعبون ما هو مطلوب منهم".

وأوضح ميتسو في تصريحات نشرها الاتحاد الآسيوي في موقعه على الإنترنت "لا يزال أمامنا مباراتين في المجموعة ونحن مصممون على تحقيق الفوز خلالها من أجل العبور للدور الثاني، لأن خروجنا من الدور الأول سيكون أمرا كارثيا".

أما عن المباراة المقبلة أمام الصين، قال ميتسو "في المباراة المقبلة يوم الأربعاء مع الصين لا خيار أمامنا سوى تحقيق الفوز، وأنا أحترم المنتخب الصيني ولكن في ذات الوقت يجب أن نحقق الفوز وأمامنا الوقت الكافي من أجل الاستعداد لتلك المواجهة".

الكويت في مواجهة الصين

هذا وتلتقي الكويتُ اليوم منتخب الصين ضمن ثاني أيام بطولة أمم آسيا التي افتتحت الجمعة في قطر.

وسيحاول الكويتيون الاستفادة من الدفعة التي نالوها بعد الفوز ببطولة كأس الخليج بكرة القدم الشهر الماضي في اليمن بجيل من الشباب الذين يريدون اثبات نفسهم وإعادة الكرة الكويتية إلى سابق عهدها.

XS
SM
MD
LG