Accessibility links

logo-print

وزير الخارجية التشيلية يؤكد اعتراف بلاده بفلسطين دولة مستقلة


أعلنت تشيلي اعترافها بدولة فلسطينية لتنضم بذلك إلى دول أخرى في أميركا اللاتينية، في خطوة وصفتها الولايات المتحدة بأنها سابقة لأوانها، وحذرت إسرائيل من أنها ضارة بعملية السلام في الشرق الأوسط.

وكانت البرازيل الأولى بين عدة دول في أميركا اللاتينية التي اعترفت في الأسابيع الماضية بدولة فلسطينية على حدود ما قبل عام 1967، وحذت حذوها كل من الأرجنتين وأوروغواي وبوليفيا والإكوادور.

وأفادت تقارير بأن المكسيك وبيرو ونيكاراغوا تدرس الاعتراف بدولة فلسطينية أيضاً.

وأعلن وزير الخارجية التشيلية ألفريدو مورينو الجمعة أن بلاده باتت تعترف بفلسطين دولة مستقلة. وقالت "تبنت الحكومة التشيلية قراراً بالاعتراف بفلسطين كدولة حرة مستقلة ذات سيادة".

ولم يشر مورينو إلى حدود هذه الدولة الفلسطينية.

لكنه عبر عن أمله في أن يساعد هذا الاعتراف في إعطاء قوة دفع جديدة للمفاوضات.

وجاء الاعتراف التشيلي بعد اجتماع في البرازيل ضم الرئيس التشيلي سيباستيان باينيرا ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وأعلن وزير الخارجية التشيلية أن باينيرا سيقوم في الرابع والخامس من مارس/آذار المقبل بزيارة إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

XS
SM
MD
LG