Accessibility links

استكمال الاستعدادات لبدء الاستفتاء حول تقرير مصير جنوب السودان


تتجه الأنظار إلى السودان حيث يبدأ غدا الأحد الاستفتاء حول تقرير مصير الجنوب، في حين أعلنت مفوضية الاستفتاء عن استكمال كافة الاستعدادات لإنجاح عملية التصويت.

ويشهد جنوب السودان وصول وفود من المراقبين الأجانب لمتابعة سير عملية الاستفتاء التي يرتقب أن تفضي إلى إنشاء دولة جديدة في جنوب السودان.

وفي آخر تطور، قال الرئيس السوداني عمر حسن البشير في مقابلة صحافية الجمعة إن شمال السودان وجنوبه يمكن أن يشكلا اتحادا على نمط الاتحاد الأوروبي إذا اختار الجنوبيون الانفصال.

وأضاف البشير أن الجنوبيين يمكن أيضا أن يحصلوا على حقوق حرية الحركة والإقامة والعمل والتملك في السودان بعد الانفصال، لكنه أضاف أنهم لا يمكن أن يكونوا مزدوجي الجنسية.

وقال البشير إنه لا يتحدث عن اتفاقية للدفاع المشترك وأن المناقشات تدور بين الجانبين بشأن "قيام اتحاد بين الشمال والجنوب لرعاية المصالح المشتركة الأمنية أو السياسية أو الاقتصادية. وفي هذا الصدد نضرب مثلا بالاتحاد الأوروبي".

وقال البشير إن الجنوبيين لا يمكنهم الاحتفاظ بجنسيتي الجنوب والشمال معا بعد الانفصال وأنهم سيمنعون من تقلد وظائف حكومية.

وحذر البشير قبيلة الدنكا نقوك المرتبطة بالجنوب من ضم منطقة أبيي الوسطى المتنازع عليها، قائلا إن ذلك قد يؤدي إلى صراع.

هذا ومن المقرر أن يلتقي الرئيس الأميركي السابق جيمي كارتر اليوم السبت الرئيس السوداني عمر حسن البشير قبل توجهه إلى جوبا غدا.

وقال كارتر، بعد لقاء عقده الجمعة مع رئيس لجنة الاستفتاء محمد إبراهيم خليل ورئيس جنوب إفريقيا السابق ثابو مبيكي، إن التصريحات الأخيرة للرئيس البشير تدعو إلى الاطمئنان في حال قرر جنوب السودان الانفصال عن الشمال.

XS
SM
MD
LG