Accessibility links

logo-print

فصيل متمرد يهاجم وحدات للجيش السوداني فيما يجري الاستعداد للاستفتاء


عشية انطلاق الاستفتاء في جنوب السودان حول مصير الجنوب، أعلن فيليب اغوير المتحدث باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان أن ستة عناصر ينتمون إلى فصيل جنوبي متمرد قتلوا في مواجهات وقعت مع الجيش الشعبي مساء الجمعة وصباح السبت كما اعتقل عشرات آخرون.

وأضاف المتحدث باسم الجيش الشعبي "هاجم مسلحون متمردون مواقع للجيش الشعبي في إقليم مايوم في ولاية الوحدة مساء الجمعة وصباح السبت ما أدى إلى مقتل اثنين من المتمردين الجمعة ومقتل أربعة السبت في حين اعتقل 32 آخرون".

وأكد عدم وقوع إصابات في صفوف الجيش الشعبي لتحرير السودان، حركة التمرد السابقة.
وتقع ولاية الوحدة بموازاة الخط الفاصل بين الشمال والجنوب وتوجد فيها منشآت نفطية.
وأفادت مصادر تابعة للأمم المتحدة أن مواجهات أخرى وقعت في أقاليم أخرى من ولاية الوحدة.

انتشار مكثف للقوات في جوبا

هذا وقد انتشرت القوات الأمنية بشكل مكثف السبت في جوبا عاصمة الجنوب عشية الاستفتاء حول مستقبل جنوب السودان، في حين كشف زعيما الشمال والجنوب عما ينويان القيام به خلال مرحلة ما بعد الانفصال الذي بدا بالنسبة إليهما حتميا.

يقول رياك مشار نائب رئيس حكومة الجنوب السوداني إن غالبية الناخبين سيصوتون للانفصال وأضاف خلال لقاء مع "راديو سوا":

XS
SM
MD
LG