Accessibility links

logo-print

النائبة غيفوردز تتعرض لإطلاق نار والرئيس أوباما يصف الحادث بأنه عمل شائن


أعلنت متحدثة باسم المستشفى الذي نقلت إليه النائبة الأميركية غابرييل غيفوردز التي أصيبت برصاصة في رأسها جراء إطلاق النار عليها السبت أنها "على قيد الحياة" وقد خرجت من غرفة العمليات ويشعر الاطباء بالتفاؤل في إمكانية تعافيها من الحادث.

وفي أول رد فعل رسمي للبيت الأبيض، وصف الرئيس باراك أوباما حادث إطلاق النار بأنه عمل "شائن".

وقال أوباما "هذا الصباح، وفي مأساة لا يمكن وصفها، تعرض العديد من الأميركيين لإطلاق نار في تاكسون".

وأضاف "لا نملك حتى الآن كل الأجوبة. ما نعلمه هو أن عملا عنيفا شائنا وفظيعا كهذا لا مكان له في مجتمع حر".

وكانت دارسي سلاتن المتحدثة باسم المستشفى الجامعي في تاكسون باريزونا، قد أكدت أن "غابرييل غيفوردز على قيد الحياة. أنها حاليا داخل غرفة العمليات".

وأضافت أن "تسعة ضحايا آخرين لإطلاق النار موجودون في المستشفى".

وكان الحادث قد وقع خلال اجتماع عام أقامته النائبة غيفوردز في احد أماكن التسوق المحلية عندما قام المسلح، والذي ألقت الشرطة القبض عليه، بإطلاق النار على الحضور.

وكانت إذاعة NBR العامة نقلت في وقت سابق عن مكتب الشرطة المحلي أن النائبة الديموقراطية التي تبلغ 40 عاما قضت في إطلاق النار إضافة إلى ستة أشخاص آخرين.
XS
SM
MD
LG