Accessibility links

رياض المالكي يقول إن إسبانيا ستعترف بالدولة الفلسطينية في شهر سبتمبر


قال وزير الخارجية الفلسطينية رياض المالكي الأحد إن وزيرة الخارجية الإسبانية ترينيداد خيمينيز أبلغته بأن الاتحاد الأوروبي سيعترف بالدولة الفلسطينية في مطلع سبتمبر/أيلول المقبل.

وقال المالكي خلال لقاء مع صحافيين فلسطينيين في رام الله إنه "إذا لم يأخذ الاتحاد الأوروبي هذا القرار ستكون إسبانيا أول الدول الأوروبية التي ستعلن اعترافها بالدولة الفلسطينية".

وكانت الحكومة الإسبانية قد أعلنت في سبتمبر/أيلول الماضي رفع مستوى التمثيل الفلسطيني في مدريد إلى بعثة دبلوماسية، "تمهيدا لقيام دولة فلسطينية والاعتراف بها".

غالبية الدول ستعترف أيضا

وتوقع المالكي أنه مع حلول بداية سبتمبر/أيلول "ستكون غالبية دولة العالم قد اعترفت بالدولة الفلسطينية المستقلة".

وقال إنه توجد حتى الآن 110 دول تعترف بفلسطين كدولة، وفيها تمثيل على مستوى سفارة خاصة عقب إعلان الدولة المستقلة في عام 1988 في الجزائر.

وأوضح المالكي أن توجه القيادة الفلسطينية للحصول على اعترافات دول العالم بالدولة الفلسطينية "إنما هو سياسة بدأتها السلطة منذ سنوات، وليس بسبب تعثر المفاوضات السياسية".

وشدد على أن التحرك الفلسطيني الدبلوماسي لدى دول العالم للحصول على الاعتراف بالدولة الفلسطينية يأتي "كجزء من سياسة الحكومة الفلسطينية في إقامة الدولة خلال عامين".

وأضاف المالكي "حتى بداية سبتمبر/أيلول المقبل، سنعمل على تحصيل أكبر عدد من الاعترافات، لأنه في حال عدنا للمفاوضات ستكون هذه الاعترافات بمثابة دفعة لهذه المفاوضات، أو إذا كنا مضطرين للذهاب إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة لنيل الاعتراف بالدولة الفلسطينية".

وكانت الحكومة الفلسطينية التي يترأسها سلام فياض، قد أعلنت في أغسطس/آب 2009 خطتها بناء أسس الدولة الفلسطينية وإقامتها خلال عامين.
XS
SM
MD
LG