Accessibility links

logo-print

مساع لتوفير أراض للمشاريع السكنية في نينوى



تسعى دائرة التخطيط العمراني في نينوى إلى توفير الأراضي اللازمة لتشجيع الاستثمار في المحافظة وذلك عبر دراسة التصميم الأساسي لتوسيع مدينة الموصل.

حيث يعاني قطاع الإسكان في محافظة نينوى ولاسيما في مركزها مدينة الموصل، أزمة خانقة في السكن حيث سجلت أسعار العقارات وبدلات الإيجار في السنوات الأخيرة إرتفاعا كبيرا.

ودعا مدير التخطيط العمراني في نينوى المهندس زياد عبد المنعم إلى تشجيع الإسكان العمودي الذي يوفر أكبر عدد ممكن من الوحدات السكنية، مؤكدا أن الدائرة بصدد دراسة تحديث التصميم الأساسي لتوسيع المدينة.

وحول أبرز المشاكل التي تعترض المشاريع السكنية في المحافظة قال مدير دائرة الإسكان في نينوى موفق عبد الله جاسم لـ"راديو سوا" إن أهم المشاكل التي تجابه قطاع الإسكان في نينوى هو توفير الأراضي السكنية المخدومة الصالحة لإنشاء المجمعات السكنية، مشيرا إلى أن وزارة الإعمار والإسكان أطلقت ما دعاه بالسياسة الوطنية للإسكان ومن ضمن أحد محاورها هو توفير الأراضي السكنية.

من جانبه دعا نائب رئيس مجلس إدارة شركة العروش الاستثمارية باقي محمد هادي، هيئة الاستثمار والحكومة المحلية إلى تفعيل قانون النافذة الواحدة للاستثمار الذي يهدف إلى اختصار الإجراءات الروتينية في دوائر الدولة.

يذكر أن من أبرز مشاريع قطاع الإسكان التي يجري العمل على تنفيذها مشروع الإسكان الوطني الذي من المزمع أن يوفر أكثر من 100 ألف وحدة سكنية داخل مدينة موصل، فضلا عن مشروع مدينة عين العراق الاستثماري في أطراف المدينة والمكون من 20 ألف وحدة سكنية أفقية وعمودية من المؤمل أن يوضع حجر الأساس للمباشرة ببنائها في الأيام المقبلة وفقا لإدارة التخطيط العمراني في المحافظة.

تقرير مراسل "راديو سوا" في نينوى أحمد الحيالي:
XS
SM
MD
LG