Accessibility links

logo-print

السودانيون يتوجهون اليوم إلى مراكز الاقتراع في اليوم الثاني من انتخابات الجنوب


يتوجه السودانيون إلى مراكز الاقتراع في اليوم الثاني والأخير للاستفتاء الذي سيحدد مصير جنوب السودان، وأكدت مفوضية الاستفتاء أن الاقتراع في اليوم الأول جرى بشكل طبيعي وهادئ في ولايات الجنوب السوداني كافة باستثناء إقليم مايوم في ولاية الوحدة.

فقد أدلى ملايين من أبناء جنوب السودان بأصواتهم يوم الأحد في استفتاء طال انتظاره بشأن الاستقلال من المتوقع أن يؤدي إلى فصل أكبر دولة افريقية إلى دولتين وحرمان الشمال من مصدره الأهم للنفط.

وقال سلفا كير رئيس حكومة جنوب السودان بعد أن أدلى بصوته "هذه هي اللحظة التي كان شعب جنوب السودان يترقبها" وحث الناس على التحلي بالصبر أثناء انتظارهم الإدلاء بأصواتهم.

وأقر الاستفتاء ضمن بنود اتفاقية السلام الموقعة عام 2005 التي أنهت حربا أهلية بدأت عام 1955 واستمرت منذ ذلك الوقت باستثناء سنوات قليلة بسبب النفط والنزاعات الدينية والعرقية بين الشمال ذي الأغلبية المسلمة والجنوب ذي الأغلبية المسيحية والوثنية.

وخلفت الحرب نحو مليوني قتيل وأجبرت أربعة ملايين آخرين على النزوح عن ديارهم.

وقالت مفوضية الاستفتاء إن لجان الاقتراع أغلقت أبوابها الساعة 1400 بتوقيت غرينتش يوم الأحد على أن يستمر التصويت يوم الاثنين إلى الساعة 1500 بتوقيت غرينتش. ولا تتوفر الكهرباء في أغلب مراكز الاقتراع ولذلك تغلق أبوابها مع غروب الشمس.

وبينما من المتوقع أن يصوت الجنوبيون لصالح الانفصال يخشى جيران السودان أن يؤدي الانقسام إلى تشجيع الانفصاليين لديها كما أنهم يشعرون بالقلق تجاه كيفية عمل آليات الانفصال.

ويجري الجانبان مفاوضات منذ شهور بشأن كيفية تسوية نقاط خلاف شائكة محتملة تتضمن الحدود المتنازع عليها والمواطنة واقتسام عائدات النفط الذي يمثل شريان الحياة لاقتصاد الجانبين بعد الانفصال.

وفي الوقت نفسه، شهدت منطقة أبيي، المتنازع عليها بين الشمال والجنوب اشتباكات، بين قبيلة المسيرية العربية وقبيلة الدنكا نقوك السودانية الجنوبية أدت إلى وقوع ثمانية قتلى.

دعم أميركي

في غضون ذلك، أكد الرئيس باراك أوباما "دعم" الولايات المتحدة "الكامل" للسودان بعد إجراء الاستفتاء، داعيا جميع الأطراف إلى عدم الانجرار لمحاولات الاستفزاز.

وقال أوباما إن "الولايات المتحدة ستظل ملتزمة في شكل كامل مساعدة الأطراف في معالجة القضايا الحساسة بعد الاستفتاء، مهما كانت نتيجة التصويت".

XS
SM
MD
LG