Accessibility links

logo-print

مؤتمر لمناقشة الخطة الأمنية لحماية زوار الأربعينية



عقدت قيادات الأجهزة الأمنية في محافظة بابل مؤتمرا بحضور ممثل عن القوات الأميركية لمناقشة الإجراءات الأمنية الكفيلة بحماية الزائرين الذين بدأوا بالتوافد على محافظة بابل من المحافظات الجنوبية باتجاه مدينة كربلاء لإحياء مراسم الزيارة الأربعينية.

وقال قائد عمليات الفرات الأوسط الفريق الركن عثمان الغانمي لـ"راديو سوا" إنه يتوقع أن تكون هناك أعداد كبيرة من الزائرين، وقال إن قواته أجرت الاستعدادات اللازمة للمناسبة.

وأضاف الفريق الغانمي أنه سيكون هناك إسناد جوي ملموس للقوة الجوية العراقية للقيام بواجبها لتجنب النار غير المباشرة، مشيرا إلى تقسيم محافظة بابل إلى سبعة قواطع مسؤولية و27 منطقة أمنية.

وأشار الفريق الركن عثمان الغانمي إلى أن تعزيزات من وزارتي الدفاع والداخلية ستصل إلى بابل وسيتم نشر التعزيزات من وزارة الدفاع في مناطق الحصوة والمسيب والإسكندرية، أما تعزيزات الداخلية فسيتم نشرها وسط مدينة الحلة بالإضافة إلى أن هناك دعما بواسطة أجهزة كشف المتفجرات والكلاب البوليسية.

من جانبه، أكد مدير عام شرطة بابل اللواء فاضل رداد معالجة بعض السلبيات التي حصلت في الأعوام السابقة في الخطة الحالية، معربا عن أمله في تعاون المواطنين مع الأجهزة الأمنية في الإبلاغ عن الحالات السلبية.

يشار إلى أن أعدادا كبيرة من الزائرين بدأت بالتوافد على مدينة الحلة هذه الأيام من المحافظات الجنوبية باتجاه مدينة كربلاء لأداء مراسم الزيارة الأربعينية بعد عدة أيام.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بابل حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG