Accessibility links

بعثة الأمم المتحدة في السودان تقول إن ثمة إقبالا على الاستفتاء في الجنوب


أعلنت مصادر رسمية في السودان أن نسبة الإقبال على الاستفتاء الخاص بمصير مواطني الجنوب والذي يعطيهم فرصة الوحدة أو الانفصال عن حكومة الخرطوم بلغت 20 بالمئة يوم الأحد في حين أوقعت معارك قبلية في منطقة أبيي 33 قتيلا على الأقل.

وأفاد مراسلو "راديو سوا" في السودان بأنه فيما شهدت الولايات الجنوبية الاثنين إقبالا شديدا للجنوبيين الذين وقفوا في طوابير طويلة، شهدت الولايات الشمالية إقبالا أقل.

وأفادت مراسلة "راديو سوا" في الخرطوم بارتفاع نسبة الإقبال على الاقتراع بعد مرور ساعات على الاستفتاء، فيما أرجع محللون ضعف الإقبال في الساعات الأولى إلى برودة الجو والخوف من وقوع اضطرابات.

من ناحية أخرى، أكدت بعثة الأمم المتحدة في السودان أن العملية تسير بشكل جيد في جميع مراكز الاقتراع.

وصرح قويدر زروق المتحدث باسم البعثة في جوبا لـ"راديو سوا" بأن الإقبال كان كبيرا في الجنوب في ثاني أيام التصويت، مشيرا إلى أنه يتم "بنفس الأوضاع وبنفس الروح السلمية وفي جو احتفالي في مراكز التصويت بجوبا وفي المناطق المجاورة".

وأكد زروق أن الأيام السبعة المحددة للاستفتاء ستكون كافية لاستيعاب المواطنين في ظل الاستعداد الجيد للعملية.

الاستفتاء يسير على أكمل وجه

وقال لوكا بيونق وزير شؤون مجلس الوزراء في الحكومة القومية لـ"راديو سوا" إن اليوم الثاني للاستفتاء شهد إقبالا أكثر من اليوم الأول.

وأفاد بأن نسبة التصويت في الجنوب في اليوم الأول بلغت حوالي 30 بالمئة، مؤكدا أن العملية تسير على أكمل وجه دون التعرض لأية أعمال عنف أو تجاوزات.

كما أعرب مطرف صديق وزير الدولة في وزارة الشؤون الإنسانية في السودان عن ارتياحه إزاء سير عملية الاستفتاء.

وقال الوزير لـ"راديو سوا" إن الأمور "تسير بهدوء وسلاسة في الشمال والجنوب وليست هناك أحداث تذكر بل العكس تماما هناك هدوء وترتيب ورضاء من كافة الأطراف."

من جانبه، صرح وزير تنمية الموارد البشرية في السودان السماني الوسيلة بأن عملية التصويت على الاستفتاء على تقرير مصير الجنوب تأتي تطبيقا لبنود اتفاق السلام الذي وقع بين الشمال والجنوب 2005.

وعن أجواء اليوم الثاني من التصويت قال موفد "راديو سوا" في جوبا محمد معوض:
XS
SM
MD
LG