Accessibility links

logo-print

عمرو موسى يشيد بعد لقائه البارزاني بالتطورات الاقتصادية في اربيل


قال الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى عقب لقائه رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني في اربيل عصر الاثنين أن التطورات العمرانية والاقتصادية في الإقليم "قصة نجاح".

وأضاف موسى للصحافيين "هناك نشاط كبير في الاعمار والاقتصاد والكثير من المستثمرين العرب يأتون إلى كردستان وهذا التحرك يأتي في إطار المصالح المشتركة. كردستان قصة نجاح وقدمت التهنئة للرئيس على ذلك".

وتأتي الزيارة إلى الإقليم ضمن جولة في العراق قادته للقاء كبار المسؤولين السبت لبحث الترتيبات المتعلقة بانعقاد القمة العربية في بغداد أواخر مارس/آذار المقبل.

موسى يلتقي السيستاني

كما التقى موسى في النجف في وقت سابق الاثنين المرجع الشيعي الأعلى اية الله علي السيستاني. وأكد انه بحث مع بارزاني الاستعدادات الجارية في بغداد لعقد القمة "فاستمعت إليه واطلعت على رؤيته للتحركات السياسية الناشطة" مشيرا إلى "زيارة ثانية للإقليم قبل القمة. سأعود للتشاور مرة أخرى مع بارزاني".

وحول استهداف المسيحيين في العراق، قال موسى "ندين كافة الأعمال الإرهابية التي ترتكب بحق المسيحيين ونحن قلقون بشأن أوضاعهم ونعبر عن تعاطفنا معهم ونثمن جهود جميع الجهات التي تعاون هذه الشريحة في العراق".

وأضاف "نعتقد أن التعددية القومية في أي مكان تشكل مصدرا للقوة وليست مصدرا للصراعات والنزاعات".

من جهته، اشاد بارزاني بالزيارة واعتبر انها "دليل على اهتمام الجامعة العربية بالتواصل مع اقليم كردستان كما لمست اهتمام الجامعة بالعراق وموقف موسى كان دائما مساندا للعراقيين".

يذكر أن موسى قام بزيارة الإقليم للمرة الأولى في أكتوبر/تشرين الأول 2005 في خضم تحذيرات أطلقتها دول عربية آنذاك من مخاطر تقسيم العراق بين السنة والشيعة والأكراد.

XS
SM
MD
LG