Accessibility links

ميسي يحتفظ بجائزة الكرة الذهبية للفيفا ومارتا تحرزها للمرة الخامسة


فاز ليونيل ميسي مهاجم فريق برشلونة الاسباني ومنتخب الأرجنتين لكرة القدم بجائزة الكرة الذهبية "فيفا" لعام 2010، والتي تشمل جائزتي المجلة الفرنسية "فرانس فوتبول" وأفضل لاعب في العالم التي يقدمها الاتحاد الدولي للعبة.

وتفوق ميسي على زميليه في الفريق الكاتالوني تشافي هرنانديز واندريس انييستا في استفتاء شاركت فيه لجنة مكونة من صحافيين ومدربي وقادة 208 منتخبا وطنيا منضويا تحت لواء الاتحاد الدولي، محتفظا بالجائزة التي فاز بها العام الماضي.

وحصل ميسي على نسبة 22.65 بالمئة من الأصوات، مقابل 17.36 بالمئة لانييستا و16.48 بالمئة لتشافي.

ويعتبر تتويج ميسي مفاجأة كبيرة بالنظر إلى فشله مع منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم بجنوب أفريقيا والتي ودعها منتخب التانغو بخسارة مذلة أمام ألمانيا بأربعة أهداف نظيفة في الدور ربع النهائي، كما رشح ميسي زميليه انييستا وتشافي للفوز بهذه الجائزة، معتبرا أن حظوظهما اكبر منه لأنهما فازا بكأس العالم.

وجاء تتويج ميسي بالجائزة أفضل عزاء له على المشاركة المخيبة في العرس العالمي.

وكان تشافي وانييستا مرشحين لنيل الجائزة بعد مساهمتهما الكبيرة في قيادة منتخب بلادهما إلى إحراز اللقب العالمي للمرة الأولى في تاريخه.

يذكر أن ميسي أحرز لقب جائزة الكرة الذهبية لعام 2009 بحصوله على 473 نقطة متقدما على البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب مانشستر يونايتد ثم ريال مدريد، الذي نال 233 نقطة. وجاء تشافي ثالثا بـ170 نقطة، وانييستا رابعا بـ149 والكاميروني صامويل ايتو لاعب انتر ميلان حاليا وبرشلونة سابقا، خامسا.

ويعتبر تتويج ميسي بجائزة 2010 انجازا لبرشلونة ومدرسته لتخريج اللاعبين والتي تخرج فيها اللاعبون الثلاثة ميسي وتشافي وانييستا.

وبات النادي الكاتالوني ثاني ناد يقدم ثلاثة لاعبين في المنافسة النهائية على جائزة أفضل لاعب بعد ميلان الايطالي عامي 1988 و1989 عندما كان يشرف على إدارته الفنية المدرب الشهير اريغو ساكي. كما تساوى برشلونة مع يوفنتوس وميلان في عدد مرات الفوز بالجائزة برصيد 8 مرات لكل منها.

وفي فئة السيدات، دخلت البرازيلية مرتا البالغة 23 عاما، التاريخ من أوسع أبوابه باختيارها أفضل لاعبة في العالم لعام 2010 وللمرة الخامسة التوالي، وهو انجاز لم يسبق أن حققه أي من الرجال أو السيدات.

وتفوقت مارتا على الألمانيتين بريجيت برينتس وفاتمير بايراماي في الحصول على هذه الجائزة.

ومنذ إنشاء جائزة أفضل لاعبة في العالم عام 2001، نجحت ثلاث لاعبات فقط في الظفر بها هن الأميركية ميا هام 2001 وبرينتس في الأعوام 2003 و2004 و2005 ثم مارتا.

وعادت جائزة أفضل مدرب لفئة السيدات الى سيلفيا نيد مدربة المنتخب الألماني. أما جائزة المجري فيرنك بوشكاش لأجمل هدف فكانت من نصيب التركي حميد التينتوب، فيما منحت جائزة فيفا الرئاسية للجنوب أفريقي ديسموند توتو، وجائزة اللعب النظيف لمنتخب هايتي للسيدات تحت 17 عاما.

XS
SM
MD
LG