Accessibility links

أوباما يعلن أنه سيبحث مع ساركوزي في وقت لاحق ملفي ساحل العاج والسودان


أعلن الرئيس باراك أوباما انه سيبحث مع نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي وصل الاثنين إلى واشنطن، ملفي ساحل العاج والسودان أثناء غداء عمل في وقت لاحق الاثنين.

وقال أوباما وإلى جانبه نظيره الفرنسي في المكتب البيضاوي "سنبحث ملفات مثل ساحل العاج حيث الديموقراطية مهددة في الوقت الراهن والتي تقيم معها فرنسا علاقات تاريخية مهمة جدا".

وأكد أوباما أيضا انه سيبحث مع ساركوزي الوضع في جنوب السودان حيث يجري استفتاء من المحتمل أن يؤدي إلى تقسيم البلاد. ولفت إلى "إمكانية انتقال سلمي قد يؤدي إلى حياة أفضل أكان بالنسبة لسكان الشمال او لسكان جنوب السودان".

ويذكر ان ساحل العاج تغرق في اخطر أزمة سياسية بين الرئيسين المعلنين لوران غباغبو والحسن وتارا، فيما يجري في السودان منذ الأحد استفتاء حول تقرير مصير الجنوب السوداني بالرغم من أعمال عنف مستمرة في إحدى المناطق المتنازع عليها.

وقد وصل ساركوزي الاثنين إلى البيت الأبيض حيث سيجري مع نظيره الأميركي مباحثات بشأن مجموعتي العشرين والثماني، وقضايا دولية إضافة إلى الإرهاب الإسلامي المتطرف في الوقت الذي قتل فيه رهينتان فرنسيان في منطقة الساحل الإفريقي.
XS
SM
MD
LG